مدير نشر وكالة صوت المغرب نيوز : فقدنا الثقة في محمد السادس الذي يتولى الحكم منذ 20 سنة

مروان .ك
2021-11-20T18:19:26+01:00
الأخبارالعالم
مروان .ك20 نوفمبر 2021172 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
مدير نشر وكالة صوت المغرب نيوز : فقدنا الثقة في محمد السادس الذي يتولى الحكم منذ 20 سنة

كشف مدير نشر وكالة صوت المغرب نيوز، أنه فقد الثقة في الملك محمد السادس الذي يتولى الحكم منذ 20 سنة، لعدة أسباب من بينها استشراء الفساد والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان وتردي الأوضاع المعيشية للمواطن.

وأوضح مدير نشر المؤسسة، وهي وكالة اعلامية مستقلة من أجل حرية الإعلام، حقوق الانسان و تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة في المغرب، في مقال تحت عنوان “بصراحة : ها علاش، بدأت أفقد الثقة في الملك محمد السادس”، الأسباب التي جعلته يفقد الثقة في الملك المغربي، ومنها “تفشي الفساد في أغلبية القطاعات، وتعيين فاسدين في مناصب عليا، إضافة إلى شراء قصور بالخارج، فيما فقراء الشعب بدون درهم واحد”.

وقال أن “عشرين سنة من الحكم والفساد ينخر اغلبية سفارات المغرب وقنصلياته بالخارج”، مشيرا إلى “الزج بالصحفيين وفاضحي الفساد في السجون بتهم تطرح أكثر من تساؤل!، فيما الفاسدون يبقون بدون محاكمة”.

وأضاف أن الملك محمد السادس “لا يتواصل مع المواطنين، كما أنه لا يشرك الجالية المغربية بالخارج في الحياة السياسية للمغرب”. كما أشار مدير النشر إلى “الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان، وتزايد القمع ضد المواطن، وعدم الاستثمار فيه، إضافة إلى عدم حماية الشباب من المخدرات”.

وفي تطرقه إلى قطاع الصحة، أوضح أن المواطنين الفقراء يفتقرون للعناية الصحية، كما أن مستشفيات الشعب في حالة “مزرية”، ولا يوجد مستشفى واحد في المستوى المطلوب، إضافة إلى أن سيارات الاسعاف شبه منعدمة.

وأضاف أن من أسباب فقدانه الثقة في الملك، “عدم حماية عائلات بأكملها من التشرد وكأن الدولة غير موجودة، إضافة إلى وجود اطفال متشردين في الشوارع بدون حماية وبدون عناية”.

كما أن الملك، يضيف المصدر، “لا يعطي الاولوية لذوي الاحتياجات الخاصة، و لا يركز على الحقوق و الحريات”، مشيرا إلى “التراجع الخطير لحرية التعبير وحرية الاعلام”.

وأشار كذلك إلى “غياب التوزيع العادل لثروات المغرب مع الشعب، وعدم تفعيل المبدأ الدستوري : ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

و.ا.ج

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.