المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يدعو لإزالة الصعوبات التي تعترض ترقية انخراط المرأة في النشاط الاقتصادي

مسعود زراڨنية
2021-12-12T11:16:42+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية12 ديسمبر 2021113 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل يدعو لإزالة الصعوبات التي تعترض ترقية انخراط المرأة في النشاط الاقتصادي

اعتبر المدير العام للوكالة الوطنية للتشغيل عبد القدر جابر، يوم أمس السبت بالجزائر العاصمة، أن نسبة ادماج المرأة الجزائرية في عالم المقاولاتية مازالت ضعيفة، داعيا إلى إزالة الصعوبات التي تعترض ترقية انخراط المرأة في النشاط الاقتصادي.حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

و حسب نفس المصدر، أوضح السيد جابر في مداخلة ألقاها خلال أحد الجلسات النقاشية في إطار الطبعة الأولى للمنتدى الدولي للمرأة أن نسبة المرأة المقاولة “لا تزال ضعيفة مقارنة بباقي الدول في العالم”, مستندا إلى أرقام الديوان الوطني للاحصائيات التي تشير إلى وجود 400 ألف امرأة مستخدمة وناشطة في مجال العمل الحر.

و أرجع المتحدث هذا الرقم “الضعيف” إلى عدة أسباب من بينها صعوبة الحصول على تمويل, ونقص التكوين, وصعوبة الاندماج في الوسط المهني, وصعوبة التوفيق بين الحياة المهنية والعائلية, بالإضافة إلى بعض الصعوبات ذات الطابع “الاجتماعي والثقافي” التي تعرقل المرأة.
أما بخصوص الوكالة الوطنية للتشغيل فقد أحصت هذه الأخيرة أكثر من 814 ألف مسجل من الاناث أي ما نسبته 39 بالمائة من إجمالي المسجلين بالوكالة أغلبهن (92 بالمائة) طالبات عمل للمرة الأولى, حسب ذات المسؤول.

و أشار السيد جابر إلى أن ما نسبته 54 بالمائة من إجمالي المسجلات بالوكالة من خريجات الجامعة و 22 بالمائة منهم من خريجات مراكز ومعاهد التكوين المهني.

و ذكر المتحدث بأن نسبة المرأة من اجمالي السكان النشطين غداة الاستقلال كانت لا تتعدى 2ر5 بالمائة, أما اليوم فهي تتجاوز 19 بالمائة, مضيفا أن غالبية النساء العاملات تخرجن من الجامعات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.