وزير الصناعة الصيدلانية: تحقيق نسبة 70 بالمائة من تغطية الاحتياجات الوطنية خلال سنة 2022

مسعود زراڨنية
2021-12-18T11:45:27+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية18 ديسمبر 202152 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
وزير الصناعة الصيدلانية: تحقيق نسبة 70 بالمائة من تغطية الاحتياجات الوطنية خلال سنة 2022

كشف وزير الصناعة الصيدلانية الدكتور لطفي بن بأحمد مساء يوم أمس الجمعة بالجزائر العاصمة عن بلوغ قطاع الصناعة الصيدلانية المحلية نسبة 70 بالمائة من تغطية الاحتياجات الوطنية خلال سنة 2022.

و أكد وزير الصناعة الصيدلانية خلال اشرافه على افتتاح المؤتمر الخامس للفيدرالية الجزائرية للصيدلة رفقة وزير الصحة البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد أن الصناعة الصيدلانية التي حققت نسبة 50 بالمائة من تغطية الاحتياجات الوطنية خلال سنة 2020 ونسبة 66 بالمائة خلال سنة 2021 ستبلغ اهداف نسبة 70 بالمائة خلال سنة 2022 وهذا بفضل الارادة السياسية الرامية الى تعزيز وتطوير هذا قطاع تحقيقا للسيادة والأمن الصحي.

و أشار بالمناسبة الى كل التعديلات والتدابير التشريعية والتنظيمية التي وضعتها وزارة الصناعة الصيدلانية والهادفة -حسبه-إلى وضع أليات تشمل انتاجا نوعيا يصل الى تغطية الطلب الوطني بدل من الاستيراد.
و أوضح من جانب آخر أن استحداث وزارة الصناعة الصيدلانية الذي تزامن مع الأزمة الصحية لجائحة كوفيد-19 قد أضفى “أهمية بالغة على الدور الذي يضطلع به القطاع في الصمود ومجابهة تداعيات هذه الجائحة” مما استدعى -كما اضاف-حشد كل الوسائل وتعبأة كل الطاقات ومضاعفة الجهود بغية قطع أشواط معتبرة في تعزيز الانتاج الوطني للمواد الصيدلانية ووسائل الحماية ضد الفيروس مع التأكيد على ضرورة توفير هذه المواد لمواجهة هذا الوباء.

و بعد ان اشار الى جملة من التدابير الاستعجالية لتوفير المواد الصيدلانية والمستلزمات الطبية التي تدخل في اطار البروتوكول العلاجي المعمول به للتصدي للفيروس أشار الدكتور بن بأحمد إلى الاجراءات التي تم اتخاذها لجعل قطاع الصناعة الصيدلانية قطاعا “مولدا للثروة “شملت تشجيع وترقية هذه الصناعة الفتية مع التوجه نحو تصنيع أدوية ذات قيمة مضافة بغية تقليص فاتورة الادوية المستوردة والتوجه نحو التصدير وهذا ضمن مشروع الانعاش والتجديد الاقتصادي المندرج في اطار أولويات الحكومة.

كما سمحت التعديلات القانونية المذكورة بتنظيم عمل مختلف المؤسسات المصنفة حسب نشاطاتها مع تحديد مهامها ودفاتر شروطها في مجالات التصنيع والاستغلال والاستيراد والتصدير والتوزيع بالجملة للمواد الصيدلانية والمستلزمات الطبية مع الزامية الخضوع -يضيف وزير الصناعة الصيدلانية-لمسؤولية المدير التقني الصيدلي بهدف ضمان الجودة وسلامة هذه المواد.

و بخصوص خلق مناصب شغل وفرص للعمل أكد الدكتور بن بأحمد على إقرار في اطار التعديلات التي مست القطاع “الزامية تنصيب صيدلي مدير تقني على مستوى كل المؤسسات الصيدلانية مع الاستعانة بصيدلي مساعد على الأقل مما سيساعد كذلك على تحديد المسؤوليات المترتبة على كل فرد من خلال الرقابة الدائمة التي سيمارسها هؤلاء على انشطة هذه المؤسسات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.