بولخراص : التحول الرقمي أولوية إستراتيجية لتطوير المجمع

نور
2021-12-20T15:14:38+01:00
الأخبار
نور20 ديسمبر 202133 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
بولخراص : التحول الرقمي أولوية إستراتيجية لتطوير المجمع

أشرف الرئيس المدير العام لمجمّع سونلغاز، السيّد شاهر بولخراص، اليوم الإثنين 20 ديسمبر 2021، على إفتتاح أشغال “ملتقى IT “، في طبعته الأولى، وهي التظاهرة التي نظّمتها شركة”الجزائر أنفروماسيون تكنولوجي ELIT”، إحدى فروع سونلغاز، تحت شعار “سونلغاز في ظل تحديات التحوّل الرقمي”، وهذا بحضور الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال الصناعات الكهربائية والغازية، السيّد عاشور تلي، وممثلو الدوائر الوزارية، وعدد من رؤساء المدراء العامّين لشركات مجمّع سونلغاز، وهذا على مستوى المدرسة العليا للفندقة والمطاعم بعين بنيان.

وفي كلمته بالمناسبة أكّد الرئيس المدير العام لسونلغاز السيّد شاهر بولخراص، بأن الملتقى نريده أبوابا مفتوحة على تجربة سونلغاز المتميزة في مجال الرقمنة، وسياستها الطموحة الرامية إلى تطوير أنظمتها المعلوماتية في مختلف مجالات التسيير، في هذا المجمّع الاستراتيجي الضخم، الذي يندمج في صلب سياسة التحوّل الرقمي الذي تتبناه الحكومة.

وأضاف السيّد بولخراص، بأن سونلغاز تؤمن بأن التحوّل الرقمي الذي تنادي به الحكومة يتطلّب مشاركة كاملة غير منقوصة من شركتنا ـ على غرار باقي الشركات ـ، لضمان نجاح هذا البرنامج الطموح الرامي إلى تحسين خدماتنا في مجال توفير الطاقة، وهو اختصاصنا الأول.

وتابع يقول:”نسعى من خلال تطوير أدواتنا الرقمية، إلى تعزيز التعاون الداخلي بين الشركة اللأم وفروعها وبين عمالها، كما نسعى في ذات السياق إلى تحسين أنشطتنا العملياتية، وتعزيز الكفاءات، وتحسين أداء رأس مالنا البشري، وإنشاء نماذج أعمال جديدة، وتقليل التكاليف، كما نستهدف بشكل خاص ضمان استقلاليتنا في مجال الرقمنة وأمن المعلومات، خاصة فيما يتعلّق ببيانات زبائننا أفرادا كانوا أو مؤسسات. أهداف وضعناها نصب أعيننا ونحن نسطّر المخطّط الاستراتيجي الجديد “سونلغاز2035″، الذي يتأسّس على ستة محاور أساسية، تضع التحوّل الرقمي في مقدّمتها وأولى أولوياتها، سعيا إلى تحقيق نقلة نوعية في مجال التحكّم في المعلومة”.

وفي السياق ذاته، إعتبر السيّد بولخراص بأن السياق الذي تم فيه انطلاق تنفيذ استراتيجية سونلغاز 2035، تميّزت بالعديد من التحدّيات، أهمها إعادة التركيز على مهامنا كمتعامل متخصّص في الطاقة، باعتبارنا مجمّعا ذا تركيبة معقدة بعديد الشركات التي تشتغل تحت إدارته، وعليه وجب علينا العودة إلى تجميع مواردنا والإلتزام بمهمتنا المتمثلة في توفير طاقة ناجعة ومسؤولة، وضمان خدمة عمومية عالية الجودة والمساهمة في رفاهية العملاء وضمان التنمية المستدامة في البلاد.

كما تطرّق الرئيس المدير العام لمجمّع سونلغاز، إلى مشروع تأمين بنك المعلوماتية لمجمّع سونلغاز، وهو التحدّي الذي رفعته سونلغاز، عن طريق شركة إيليت التي تعمل على اقتناء أدوات تكنولوجية، بهدف تحقيق نقلة نوعية في الخدمة العمومية، وتحقيق الاستقلالية التكنولوجية، مما يؤدي إلى تامين المعلومة و اقتصاد التكاليف وفي نفس الوقت، حفظ بيانات ملايين المواطنين وجميع فروع مجمع سونلغاز وذلك في إطار ضمان الأمن القومي.

وأضاف السيّد شاهر بولخراص يقول:”حقّقت إيليت، عدة إنجازات في مجال أمن الأنظمة المعلوماتية، من بينها تنفيذ سياسة الأمن المعلوماتي للمجمع، تجسيد مركز للإستجابة للحوادث الأمنية للشركات في الجزائر، تصميم وتنفيذ أول منصة رصد الاحداث في عدة مجالات (الأمنية، الطاقوية، التكنولوجيا، إلخ..)، أول منصة مخصصة للتحسيس حول الأمن المعلوماتي والمسمات “إيليت سيكيوريتي أوارناس”، التي تحصلت على وسام “البطل” في إطار الطبعة العاشرة لمسابقة الجوائز للقمة العالمية حول مؤسسة المعلومات، والتي من شأنها تحسيس مستعملي الأنظمة المعلوماتية حول الأخطار والتهديدات التي تهدّد مجمع سونلغاز”.

وفيما يتعلّق بالصحة والسلامة والبيئة، ووفقًا للمخطّط الاستراتيجي المعتمد، تتبنى سونلغازحسب المسؤولوخاصة في اعقاب الازمة الصحية كوفيد-19، منهجا اتصاليا ورقميا قويا وفعّال خاصة فيما يتعلّق بنظام الصحة و السلامة داخل هياكل الشركة، وذلك من أجل تعزيز مكانته في هذا المجال داخليًا وخارجيًا، حيث تحرص سونلغاز على التطوير المستمر للأنظمة المعلوماتية من خلال مختلف مشاريع الهيكلة والرقمنة العالمية.
كما أشار الرئيس المدير العام للمجمّع، إلى أنّه وضمن سياستها الجديدة التي تستجيب لبرنامج الحكومة، تعمل سونلغاز عبر شركة ELIT، “الجزائر أنفورماسيون تكنولوجي”، على تطوير قاعدة بيانات لصالح مديرية الصحة والوقاية و البيئة، تتعلّق بتسيير جائحة كوفيد-19، التي مست سونلغاز بشكل مباشر مثلما مست أكبر المؤسسات الاقتصادية في العالم، وذلك من خلال تصميم قاعدة بيانات، تتضمّن كل المعطيات والأرقام التي تم تسجيلها خلال الجائحة، خاصة فيما يتعلّق بعدد الإصابات، وحصر أسباب انتشار الوباء داخل المؤسسة، وذلك من أجل تفعيل آليات وقاية أكثر نجاعة وفاعلية.

من جهته أكّد الرئيس المدير العام لشركة الجزائر أنفروماسيون تكنولوجي ELIT، السيّد عبد الله مداب، بأن التحوّل الرقمي يمثّل أساس التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وأحد أهم توجهات الاستراتيجية لجميع المنظومات الحكومية، والشركات العامة والخاصة التي تطمح إلى النّمو وتحسين خدماتها.

وأضاف المتحدث بأن التجربة الميدانية لإليت مكّنتها وستمكّنها من الإصلاحات الهيكلية العميقة في هذا المجال، وفقا للمخطّط الاستراتيجي المسطّر من طرف سونلغاز لآفاق 2035.

من جانبه إعتبر الأمين العام للفدرالية الوطنية لعمال الصناعات الكهربائية والغازية، السيّد عاشور تلي في كلمته بأن هذا الملتقى يعتبر تثمينا للمجهودات التي يبذلها موظفو شركة ELIT، والتي هي من الشركات الرائدة القلائل على المستوى الوطني، والمغرب العربي وحتى الإفريقي.

وعرفت أشغال الملتقى عرض مستشار الرئيس المدير العام لسونلغاز، السيّد عبد الوهاب بوخروبة لمداخلة حول ماهية التحوّل الرقمي.

للإشارة فإن هذا الملتقى جمع مختلف الفاعلين والمختصين في مجال تكنولوجيات الرقمنة، حيث عرف برنامج الملتقى عدّة عروض هامّة، قدّمها مختصّون من شركة ELIT، وكذا فيلم حول الشركة الرائدة الذراع التكنولوجي لمجمّع سونلغاز.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.