بن عبد الرحمان: “قيمة الواردات بلغت 33,8 مليار دولار إلى غاية نهاية الأسبوع الأول من ديسمبر”

مسعود زراڨنية
2021-12-31T06:45:29+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية31 ديسمبر 202153 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
بن عبد الرحمان: “قيمة الواردات بلغت 33,8 مليار دولار إلى غاية نهاية الأسبوع الأول من ديسمبر”

كشف الوزير الاول, وزير المالية, أيمن بن عبد الرحمان, يوم أمس الخميس, بالجزائر العاصمة, أن فاتورة الواردات بلغت 33,8 مليار دولار إلى غاية نهاية الأسبوع الأول من شهر ديسمبر الحالي.حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح السيد بن عبد الرحمان, خلال ندوة صحفية نظمت بقصر الحكومة, “حققنا اليوم نتائج مالية واقتصادية لم تكن في الحسبان وهذا بفضل الجهود التي ما فتئنا نبذلها, حيث قلصنا فاتورة الواردات لتبلغ إلى غاية الأسبوع الأول من شهر ديسمبر الجاري 33,8 مليار دولار بالرغم مما كانت تنتظره بعض المؤسسات الدولية التي راهنت على بلوغ فاتورة الاستيراد 50 مليار دولار”.

وذكر الوزير الأول, وزير المالية أن “فاتورة الاستيراد قد بلغت في السنوات القليلة الماضية أكثر من 64 مليار دولار وهذا يدل على الفساد والتبذير الذي كان واقعا على مستوى الاستيراد العشوائي مما أثر سلبيا على الميزان التجاري واحتياطات الصرف الوطنية”.

وفيما يتعلق باحتياطات الصرف الوطنية, قال السيد بن عبد الرحمان أنه “بالرغم من الرهانات التي كانت موجودة خلال سنة 2020, فقد تمكننا من إعادة تكوين هذا الاحتياط ونحن الآن في مستوى جد مرضي بالنظر إلى الوضعية الاقتصادية العالمية التي تتميز بالهشاشة, خاصة خلال سنة 2020, التي عرفت انكماشا اقتصاديا عالميا وتأثرت به الجزائر, لكنها تمكنت من المرور بنجاح في هذا الامتحان”.

وأكد الوزير الأول أن “الوضعية المالية والاقتصادية تتحسن بصفة أكثر من ايجابية مما كنا ننتظره” وهذا بفضل الإجراءات التي اتخذتها الدولة, مشيرا إلى أن هذه العوامل مشتركة “دفعت بنا إلى تحقيق فائض في الميزان التجاري بلغ 1,4 مليار دولار إلى غاية 30 نوفمبر 2021”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.