وفد لجنة الصحة بالمجلس الشعبي الوطني يقف على واقع الخدمات والهياكل الصحة بولاية البويرة

بوزيان جموعي
2022-01-06T11:03:27+01:00
الأخبار
بوزيان جموعي6 يناير 202217 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
وفد لجنة الصحة بالمجلس الشعبي الوطني يقف على واقع الخدمات والهياكل الصحة بولاية البويرة

حل وفد لجنة الصحة والشؤون الاجتماعية والعمل والتكوين المهني برئاسة السيد “علي ربيج” يوم الأربعاء 05 جانفي 2022 بولاية البويرة، حيث حظي باستقبال رسمي من قبل السيد الوالي لكحل عياط عبد السلام، رفقة نواب الولاية وكذا المنتخبين المحليين والسلطات المدنية والعسكرية، الذين رافقوا الوفد في مختلف المحطات المبرمجة للبعثة الاستعلامية.

المحطة الأولى التي عاينها الوفد كانت مديرية التشغيل الولائية، وهي هيكل يضم حسب مديرها، 6 وكلات محلية، تمكنت من إدماج 260276 شاب في مناصب عمل، وجاء في عرض هذا المسؤول أن نسبة البطالة بلغت 9 % خلال الثلاثي الثالث لسنة 2021.بعد ذلك، زار الوفد مركز الطفولة المسعفة “الشهيدة بانوح فاطمة”، حيث استمع إلى ما قدمته مديرتها من شروح أوضحت فيها أن المؤسسة أنشئت بمقتضى المرسوم رقم 94/317 المؤرخ في 08/10/1994، وهي بقدرة استيعاب 50 طفلا يتولى المؤطرون التكفل بهم إلى غاية إدماجهم أو وضعهم في وسط عائلي مريح.وبالمناسبة، طرحت ذات المسؤولة مشاكل تتعلق بمعناة المؤسسة من نقص في أطباء الأرطفونيا والتقويم الحركي، كما انتهزت الفرصة لتطالب بإعادة تهيئة المركز، وقد تجاوب أعضاء الوفد مع هذه المطالب وشددوا على أهمية مرافقة ورعاية هذه الفئة من الطفولة.

توجه الوفد، عقب ذلك، إلى دار الأشخاص المسنين “الشهيد كادي أم الخير”، وهي مؤسسة بقدرة استيعاب 120 نزيلا وقد بدأت النشاط في جانفي 2006، وحسب ما صرح به مدير النشاط الاجتماعي، فإن هذا المركز في حاجة إلى دعم مادي.ولدى زيارته بلدية “عين بسام”، وقف الوفد على مشروع إنجاز معهد وطني متخصص في التكوين المهني، يحتوي على 300 مقعدا و120 سريرا، وفي هذا الصدد شرحت مديرة التكوين المهني ما يعترض المعهد من عراقيل حيث طالبت بتوفير التجهيزات التقنية والبيداغوجية، كما أبدت تذمرها من كون المركز لم يدخل حيز الخدمة فعليا لعدم صدور مرسوم إنشائه إضافة إلى كونه غير مدرج في ميزانية الولاية.وعاين الوفد تأخرا كبير في التجسيد وتوقفات دورية لدى معاينته مشروع انجار مستشفى 120 سريرا بـ “عين بسام” وأرجع القائمون على المشروع السبب إلى نزاع مع مكتب الدراسات المكلف الإنجاز حيث وصل إلى مستوى العدالة للفصل فيه.

وعند وصوله إلى المؤسسة العمومية الاستشفائية “بشير محمد”، استمع الوفد إلى مديرة الصحة للولاية التي قدمت لمحة عن مختلف الخدمات الصحية التي تقدمها المؤسسة عبر المصالح التي تتوفر عليها وأعلنت أن المستشفى بات يتوفر على مولد للأكسجين دخل حيز الخدمة مؤخرا.

وأما بخصوص مستشفى “الأخوين الشهيدين يحياوي” بـ “سور الغزلان”، فقد زار أعضاء الوفد مختلف الأجنحة على غرار التصوير الطبي بالأشعة إلى جانب مصلحة التوليد وأمراض النساء. وكشف مسؤولون للوفد أن هذه المؤسسة تعاني بسبب محدودية من تزايد مستمر في عدد المرضى والحالات المستعصيةـ إلى جانب ما تعرفه من مشاكل ناجمة عن نقص في الأطباء الأخصائيين وإطارات الشبه الطبي، فضلا على أن العديد من المصالح باتت تحتاج الترميم.من جهتهم، عبر مواطنون عن استيائهم الشديد لنقص المرافق الصحية وكذا لتدني الخدمات وطالبوا برفع التجميد عن المشاريع المجمدة وفتح مناصب الشغل لامتصاص البطالة وتحسين ظروف المعيشة التي يتخبطون فيها.

وأبدى الوفد حالة من الحسرة لدى تفقده مشروع مستشفى 120 سريرا بـ “مشدالة” بسب الوضعية التي آل إليها، واطلع من المسؤولين على أن السبب لتوقف الأشغال عائد إلى فسخ العقد مع مكتب الدراسات المكلف بالإنجاز ووصول النزاع في القضية إلى العدالة.في ختام الزيارة، جدد رئيس الوفد السيد “علي ربيج” حرصه الشديد على رفع كل الانشغالات والمطالب المشروعة في تقرير على شكل توصيات سترفعه اللجنة إلى الجهات الوصية.للإشارة، فإن الوفد غادر ولاية البويرة متجها إلى ولاية المدية، حيث استقبل من طرف والي الولاية السيد “جهيد موسى” رفقة عضوي مجلس الأمة ونواب عن الولاية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.