تسليم 100 رأس بقر و428 رأسا آخرا من الغنم لمتضرري حرائق الغابات بالطارف

عمار
2022-09-05T17:28:53+01:00
الأخبار
عمار5 سبتمبر 2022113 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
تسليم 100 رأس بقر و428 رأسا آخرا من الغنم لمتضرري حرائق الغابات بالطارف

استفاد مربو مواشي متضررون من  حرائق الغابات الأخيرة عبر بعض بلديات ولاية الطارف، اليوم الاثنين، من حصة تعوضيات عينية ثانية في شعبة تربية المواشي شملت 100 رأس من الأبقار الحلوب و428 رأسا آخرا  من الغنم.

ولدى إشرافه على العملية بقرية ”رقية مناع ” ببلدية بوثلجة، شدّد والي ولاية  الطارف حرفوش بن عرعار في تصريح للصحافة على ضرورة الانتهاء من هذه العملية ” قبل نهاية الأسبوع الجاري على أن تنتهي التعويضات قبل نهاية شهر سبتمبر  الجاري”.

من جهتها، صرحت شناز زايدي المديرة المحلية للمصالح الفلاحية لوكالة الأنباء الجزائرية أنّ الحصة  المسلمة اليوم شملت 100 رأس من الأبقار الحلوب تم تسليمها لفائدة 15 مربيًا  متضررًا من الحرائق زيادة على تسليم 428 رأسًا من الغنم للعديد من المربين  المتضررين بمشاتي عين “خيار” والقالة وعين العسل وبوثلجة وبني صالح وبلدية  بوحجار.

وبعد أن ذكرت بأن عملية تعويض المتضررين “لا تزال متواصلة”، طمأنت  زايدي كل الفلاحين الذين وردت أسماؤهم في تقارير اللجنة الولائية المكلفة  بالإحصاء بأنهم سيتلقون التعويضات خلال الأيام القادمة، مشيرة إلى أنّ توزيع  هذه الحصة “الهامة” يدخل في إطار تجسيد تعليمات السيد رئيس الجمهورية، السيد  عبد المجيد تبون القاضية بالإسراع في تعويض الفلاحين المتضررين من الحرائق  التي اندلعت في عدة مناطق من هذه الولاية يومي 17 و18 أوت الماضي.

وأضافت زايدي أنه بعد الانتهاء من عملية تعويض المتضررين في شعبة  تربية المواشي ستشرع مصالحها بداية من الأسبوع المقبل في تعويض المتضررين في  باقي الشعب على غرار شعبة الأشجار المثمرة خاصة أشجار الزيتون وتربية النحل  على أن تأخذ بعين الاعتبار كل الخسائر التي ستتكفل بها وزارة الفلاحة والتنمية  الريفية.

للتذكير، سجّلت اللجنة الولائية المكلفة بإحصاء الخسائر الناجمة عن حرائق  الغابات الأخيرة، 131 متضررا ونفوق 826 رأسا من الماشية بين بقر وغنم وماعز.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.