الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة متعلقة بإيران

نجيب ميلودي
2022-09-09T20:23:44+01:00
الأخبار
نجيب ميلودي9 سبتمبر 2022128 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
الولايات المتحدة تفرض عقوبات جديدة متعلقة بإيران

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الجمعة، فرض عقوبات جديدة متعلقة بإيران، تستهدف وزير الاستخبارات الإيراني.

وأضافت الوزارة الأمريكية في بيان “الولايات المتحدة وضعت وزارة الاستخبارات والأمن الإيرانية، ووزير الاستخبارات الإيراني على قائمة العقوبات، لمشاركتهما في الأنشطة الإلكترونية ضد الولايات المتحدة وحلفائها”.
وتابع البيان “منذ عام 2007، نفذت وزارة الاستخبارات والوكلاء السيبرانيون التابعون لها، عمليات سيبرانية ضارة تستهدف مجموعة من المنظمات الحكومية والقطاع الخاص في جميع أنحاء العالم وعبر مختلف قطاعات البنية التحتية الحيوية”.

وفي جويلية2022، خلصت تقييمات إلى أن جهات فاعلة في مجال التهديد السيبراني، مدعومة من قبل الحكومة الإيرانية، قامت بتعطيل أنظمة الحواسيب الآلية التابعة للحكومية الألبانية، ما أجبر الأخيرة على تعليق الخدمات العامة لمواطنيها، وفق البيان ذاته.
وفي هذا الإطار، نقل البيان عن وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية، بريان إي نيلسون، قوله إن “هجوم إيران الإلكتروني على ألبانيا يتجاهل معايير السلوك المسؤول للدولة في زمن السلم في الفضاء الإلكتروني، والتي تتضمن قاعدة الامتناع عن إتلاف البنية التحتية الحيوية التي توفر الخدمات للجمهور”.

وتابع “لن نتسامح مع الأنشطة السيبرانية العدوانية المتزايدة لإيران التي تستهدف الولايات المتحدة أو حلفاءنا وشركاءنا”.
ووفق البيان الأمريكي، “تقوم وزارة الاستخبارات الإيرانية، تحت قيادة إسماعيل الخطيب، بقيادة العديد من الشبكات الفاعلة في مجال التهديد السيبراني، والمتورطة في التجسس الإلكتروني والقرصنة، لدعم الأهداف السياسية لإيران”.

وأردف “بالإضافة إلى القيام بأنشطة إلكترونية ضارة أثرت على مواقع الحكومة الألبانية، فإن الجهات الفاعلة الإلكترونية في وزارة الاستخبارات الإيرانية مسؤولة أيضًا عن تسريب الوثائق التي يُزعم أنها خاصة بالحكومة الألبانية ومعلومات شخصية مرتبطة بالسكان الألبان”.


رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.