ألمانيا تعلن تخصيص 200 مليار يورو لتحديد سقف لأسعار الطاقة وتخفيف العبء عن المستهلكين الناجم عن التضخم.

نجيب ميلودي
2022-09-29T15:26:29+01:00
طاقة
نجيب ميلودي29 سبتمبر 202287 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
ألمانيا تعلن تخصيص 200 مليار يورو لتحديد سقف لأسعار الطاقة وتخفيف العبء عن المستهلكين الناجم عن التضخم.

أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس، اليوم، تخصيص 200 مليار يورو لتحديد سقف لأسعار الطاقة وتخفيف العبء عن المستهلكين الناجم عن التضخم الذي يواصل ارتفاعه بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأفاد شولتس، في تصريحات خلال ختام مفاوضات حكومية حول اعتماد خطة دعم جديدة للقدرة الشرائية، ضرورة خفض الأسعار في بلاده، مشددا على أن حكومته ستبذل قصارى جهدها لتخفيض كلفة الطاقة على الأسر والشركات على حد سواء، حيث سيتم تأمين تمويل موجه لهما عن طريق صندوق دعم الاستقرار الاقتصادي.

وكانت المفوضية الأوروبية قد اقترحت أمس الأربعاء على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وضع سقف لسعر النفط الروسي وقيود جديدة على التبادل التجاري مع روسيا، حيث قالت أورسولا فون دير لايين رئيسة المفوضية، في تصريحات، “لن نقبل الاستفتاءات الروسية ولا أي شكل من أشكال الضم في أوكرانيا، ونحن مصممون على جعل الكرملين يدفع ثمن هذا التصعيد الجديد”.

وذكرت أن الاتحاد الأوروبي وافق بالفعل على حظر شراء النفط الروسي وشحنه من طريق البحر اعتبارا من الخامس من ديسمبر المقبل، مضيفة “لكننا نعلم أن بعض الدول النامية لا تزال بحاجة إلى إمدادات من النفط الروسي بأسعار منخفضة.. ولهذا وافقت مجموعة الدول السبع من حيث المبدأ على فرض سقف لسعر النفط الروسي بالنسبة إلى الدول الأخرى”، معتبرة أن تحديد سقف سعر النفط سيساهم في خفض أرباح روسيا من جهة، وفي الحفاظ على استقرار سوق الطاقة العالمية من ناحية أخرى.
يذكر أن أوروبا تواجه صعوبات في التزود بالطاقة منذ إعلان روسيا وقف إمداداتها من الغاز عبر خط نور ستريم 1 عقب توجيه العواصم الغربية عقوبات بحق موسكو عقب إطلاقها عملية عسكرية في أوكرانيا منذ سبعة شهور.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.