الرئيس المصري يطلق مبادرة “المنتدى العالمي للهيدروجين الأخضر” بالشراكة مع بلجيكا

Mouaad bourakhma
2022-11-08T15:59:56+01:00
الأخبارالعالمالعالم العربيدوليةطاقة
Mouaad bourakhma8 نوفمبر 202286 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الرئيس المصري يطلق مبادرة “المنتدى العالمي للهيدروجين الأخضر” بالشراكة مع بلجيكا

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن إطلاق مبادرة “المنتدى العالمي للهيدروجين الأخضر” بالمشاركة مع بلجيكا – وبالتنسيق مع عدد من الشركاء، بهدف إنشاء منصة دائمة، للحوار بين الدول المنتجة والمستهلكة للهيدروجين ومع القطاع الخاص والمنظمات، ومؤسسات التمويل العاملة في هذا المجال، بغرض تنسيق السياسات والإجراءات، وخلق ممرات للتجارة والاستثمار في الهيدروجين بما يساهم في الإسراع من وتيرة الانتقال العادل، الذى نصبو إليه جميعًا.
وقال الرئيس السيسي – في كلمته خلال مشاركته في المائدة المستديرة “الاستثمار في مستقبل الطاقة : الهيدروجين الأخضر” التي تعقد في إطار فعاليات “قمة المناخ 27” – أعلن من هنا، عن مبادرة جديدة، عملت عليها مصر وبلجيكا، خلال الأشهر الماضية بالتنسيق مع عدد من الشركاء حيث يسعدني اليوم، الاعلان عن المبادرة وبالشراكة مع “ألكسندر دى كروو”، رئيس وزراء بلجيكا.

وأكد الرئيس السيسي أن مصطلح “الهيدروجين الأخضر”، بات الأكثر شيوعًا واستخدامًا، خلال السنوات القليلة الماضية في سياق الحديث عن التحول نحو الطاقة المُتجددة، وتقليص الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية لاسيما وأن أزمة الطاقة التي يمر بها العالم في الوقت الراهن، قد فرضت علينا جميعًا، تحديًا حقيقيًا، في تأمين إمدادات الطاقة التي تحتاجها دولنا دون الإخلال بواجباتنا تجــاه مواجهة أزمة المناخ العالميــة أو التراجع عن الأهداف التي توافقنا عليها والسياسات الوطنية التي نساهم من خلالها في هذا الجهد.
وقال الرئيس السيسي إن الهيدروجين الأخضر، يأتي كأحد أبرز الحلول، على صعيد التوجه نحو الاقتصاد الأخضر، خلال السنوات القادمة بما يمثله من فرصة حقيقية للتنمية الاقتصادية، المتوافقة مع جهود مواجهة تغير المناخ، ومع أهداف “اتفاق باريس”، مشيرا إلى أن الكثير من الدول،بدأت بالفعل، في اتخاذ خطوات جادة في هذا الاتجاه سواء من خلال صياغة سياسات وطنية للهيدروجين أو من خلال وضع أهداف زمنية طموحة، للانتقال التدريجي للهيدروجين الأخضر، كمصدر رئيسي للطاقة إما من خلال الإنتاج المحلي، أو الاستيراد من الخارج أو كليهما.
وأضاف إن مصر كانت، من أولى هذه الدول، التي أدركت مبكراً الفرص المتاحة في هذا المجال استناداً إلى إمكاناتها الهائلة في إنتاج الطاقة النظيفة والتي ستمكنها من التحول إلى مركز عالمي، لإنتاج الهيدروجين الأخضر، على المديين المتوسط والبعيد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.