اتفاقية تعاون بين المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة و معهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام أباد

نور
2022-11-10T18:29:10+01:00
الأخبار
نور10 نوفمبر 202279 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
اتفاقية تعاون بين المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة و معهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام أباد

وقع المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة و معهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام أباد، يوم الخميس، اتفاقا للتعاون في المجال العلمي.

و قد وقع الاتفاق عن المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة, مديره العام, عبد العزيز مجاهد, و عن معهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام اباد, مديره العام عيزاز احمد شودري, و ذلك خلال حفل عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد, و الذي شارك فيها سفير الجزائر بباكستان, ابراهيم روماني و سفير باكستان بالجزائر, محمد طارق.

في هذا الصدد أوضح السيد مجاهد أن “توقيع هذا الاتفاق يعكس ارادة الجانبين في التأكيد على اهمية التعاون في المجال العلمي و تبادل التجارب و الوثائق العلمية, و اعداد مشاريع مشتركة تخص تنظيم الندوات العلمية (…)”.

كما أشار المدير العام للمعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة, الى العلاقات التاريخية بين الجزائر و باكستان, مع التأكيد على ان هذه الروابط تتميز ب”الهدوء” و “الثبات” و الاستمرارية”.

و أضاف يقول السيد مجاهد, ان الشعب الجزائري لن ينسى ابدا, أن باكستان كانت من اولى البلدان التي اعترفت بالحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية في سنة 1958, مشيرا الى ان الجزائر و اسلام اباد يتقاسمان نفس وجهات النظر حول المسائل المدرجة في جدول اعمال الهيئات الدولية مثل الامم المتحدة و منظمة التعاون الاسلامي وحركة عدم الانحياز.

من جانبه عبر المدير العام لمعهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام اباد, عيزاز احمد شودري, عن ارتياحه فيما يخص تطوير التعاون بين المعهدين الجزائري و الباكستاني, و عن أمله في التبادل حول عديد المسائل ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه أشار سفير الجزائر بباكستان, ابراهيم روماني, أن “توقيع هذا الاتفاق سيسهم في ارساء تعاون علمي بين المعهدين, و تبني مقاربات مشتركة حول المسائل ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الاقليمي و الدولي”.

كما أكد أن الجزائر تعمل بقيادة رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, و عبر عديد المنظمات و الهيئات الوطنية, سيما منها وزارة الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج, على “تطوير الروابط و الشراكات مع مختلف الاطراف على المستوى العالمي, بشكل خاص في اسيا, حيث تعد باكستان من كبار البلدان”.

في هذا السياق أكد الدبلوماسي الجزائري, أن سفارة الجزائر بإسلام اباد, كانت وراء عديد المبادرات, منها على وجه الخصوص, تلك المرتبطة بالتعاون بين المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة و معهد الدراسات الاستراتيجية بإسلام اباد, معربا في هذا الخصوص عن امله في ان يتبع هذا الاتفاق بين الجانبين باتفاقات اخرى للتعاون الثنائي في شتى المجالات مثل الاقتصاد و التجارة و الثقافة.

أما سفير باكستان بالجزائر, محمد طارق, فقد أكد على أن الاتفاق الموقع بيم الهيئتين, “مفيد في مجال التعاون بين البلدين”, بما أنه يتعلق بتبادل المعلومات و في المجال العلمي. كما اشار السيد طارق, الى ان هذه المبادرة ستتبع بالتأكيد بمجموعة اخرى من اتفاقات التعاون بين الجزائر و باكستان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.