إعلان حالة الطوارئ غربي السودان جراء صراع قبلي أوقع 24 قتيلا في ولاية وسط دارفور غربي البلاد.

مسعود زراڨنية
2022-11-14T07:41:02+01:00
الأخبارالعالمدولية
مسعود زراڨنية14 نوفمبر 202250 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
إعلان حالة الطوارئ غربي السودان جراء صراع قبلي أوقع 24 قتيلا في ولاية وسط دارفور غربي البلاد.

أعلنت السلطات السودانية، يوم أمس، فرض حالة الطوارئ غربي البلاد لمدة شهر، على خلفية صراع قبلي أدى إلى سقوط 24 قتيلا خلال الأيام الماضية.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية “سونا” أن لجنة أمن ولاية وسط دارفور (غرب) قررت إعلان حالة الطوارئ بجميع أرجاء الولاية لمدة شهر اعتباراً من اليوم الأحد 13 نوفمبر الجاري.

وأضافت الوكالة أن “إعلان حالة الطوارئ جاء على خلفية تطور الأحداث التي شهدتها محليتي وادي صالح و بندسي خلال الأيام الماضية وأسفرت عن مقتل أكثر من 24 شخصا وإصابة آخرين(دون ذكر عددهم)”.

ونقلت الوكالة عن حاكم ولاية وسط دارفور سعد آدم بابكر قوله إن “إعلان حالة الطوارئ جاء بغرض الحفاظ على أمن الولاية وسلامة المواطنين”.

وأضاف أن “لجنة أمن الولاية قررت أيضا منع التجمهر والاحتشاد القبلي بجميع محليات الولاية الجنوبية”.

والأربعاء، ذكرت وسائل إعلام محلية، بينها موقع “دارفور24” عن “سقوط أكثر من 20 قتيلا إثر اندلاع اشتباكات في ولاية وسط دارفور بين قبيلتي أولاد راشد والمسيرية بعد حادث نهب تطور إلى قتال قبلي بين الطرفين”.

وتشهد مناطق عدة في دارفور من حين إلى آخر، اشتباكات دموية بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد والمياه ومسارات الرعي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.