بلعابد: مراجعة مناهج التعليم الإلزامي وإعادة كتابة مناهج التعليم الثانوي، يُعدّ أولوية

مسعود زراڨنية
2023-01-03T16:04:33+01:00
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية3 يناير 202349 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
بلعابد: مراجعة مناهج التعليم الإلزامي وإعادة كتابة مناهج التعليم الثانوي، يُعدّ أولوية

أشرف وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، صبيحة اليوم، الثلاثاء 03 جانفي 2023، على افتتاح ملتقى المجموعات المتخصصة للمواد التعليمية بالمجلس الوطني للبرامج، بحضور المدير العام للتعليم، رئيس المجلس الوطني للبرامج، والأمين العام للمجلس الوطني للبرامج، وهي المرحلة الختامية من مراجعة مناهج التعليم الإلزامي، والذي سيتناول من 03 إلى 05 جانفي 2023 موضوع مراجعة المناهج على ضوء مستلزمات التقييم النوعي.حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

و وفقاً لذات المصدر،، أكّد الوزير، أن مراجعة مناهج التعليم الإلزامي وإعادة كتابة مناهج التعليم الثانوي، يُعدّ أولوية وفق ما يتيح الوصول إلى الأهداف، بالنوعية والكيفية والآجال المحددة لتجسيد مخطط عمل الحكومة المنبثق عن برنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، ، حيث أن المنهاج هو الذي يصنع الأجيال ويُكوِّن الشخصية المعنوية والثقافية والتربوية والمجتمعية للمواطن، وهنا تكمن أهميته، فهي رسالة كبيرة ونبيلة وحسّاسة في نفس الوقت، تضطلع بها المدرسة، ومن هنا تأتي أهمية المجلس الوطني للبرامج في تنفيذ سياسة التربية الوطنية.

وفي ذات الصّدد، ذكّر الوزير، بأن المجلس الوطني للبرامج زُوِّد بالموارد البشرية اللازمة من ذوي الخبرات في مجال التربية والتعليم وخبراء من هيئات مؤسساتية مختصة تتمثل في: المجلس الإسلامي الأعلى؛ المجلس الأعلى للغة العربية؛ المحافظة السامية للأمازيغية والمركز الوطني للدراسات والبحث في الحركة الوطنية وثورة أوّل نوفمبر 1954، وكذلك من جامعيين وباحثين في مختلف المجالات العلمية والتخصصات، ومجموعات متخصصة في المواد، دورهم السهر على ضمان السند العلمي للبرامج التعليمية، كونهم العامل المجسّد للأفكار والضامن للانسجام العمودي (داخل المادة نفسها) والأفقي (بين المواد) والعين الساهرة على المتابعة في الميدان.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.