مراد: تطوير المعابر الحدودية البرية لتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني

عمار
2023-01-05T17:47:12+01:00
الأخبارالإقتصاد
عمار5 يناير 202373 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
مراد: تطوير المعابر الحدودية البرية لتعزيز قدرات الاقتصاد الوطني

 أبرز وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، إبراهيم مراد ، اليوم الخميس بولاية إن قزام، أهمية تطوير المعابر الحدودية البرية بما يساهم في تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني.

وأكد الوزير لدى معاينته المعبر الحدودي بإن قزام في إطار زيارة العمل والتفقد التي يقوم بها إلى هذه الولاية الفتية “أن تطوير المعابر الحدودية البرية مسألة ملحة بالنظر إلى الأهمية التي تكتسيها هذه الهياكل البرية في مجال تعزيز قدرات الاقتصاد الوطني سيما نحو العمق الإفريقي، حيث يشهد هذا المعبر مرور العشرات من الشاحنات المحملة بالبضائع الجزائرية في مختلف الإتجاهات في إطار التبادلات التجارية”.

وأشار أن هذا المعبر الحدودي البري يكتسي أهمية بالغة، وهو يساهم – كما أضاف– إلى جانب شبكة الطرقات ، في إحداث حركية اقتصادية محليا ووطنيا.

وقد استفادت هذه المنشأة الحدودية من أشغال واسعة لإعادة الإعتبار والتهيئة والتجهيز أيضا ، والتي تطلبت غلافا ماليا تتجاوز قيمته 179 مليون دج ، حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.

وفي السياق ذاته تحدث الوزير أيضا عن أهمية عامل الأمن لضمان تجسيد الحركية التنموية ، مشيدا في هذا الشأن بالجهود التي تبذلها مختلف أسلاك الأمن بالمنطقة وفي مقدمتها وحدات الجيش الوطني الشعبي.

واستمع الوفد الوزاري إلى عرض حول مختلف المشاريع التنموية الجاري تجسيدها بالولاية على غرار مشروع الألياف البصرية العابر لدول إفريقية مجاورة وعصرنة الطريق الوطني رقم (1) على مسافة 80 كلم ، ومشروع تدعيم ازدواجية ذات المحور على مسافة 25 كلم ومشروع ربط مطار إن  قزام الجديد بالمدينة.

وأشرف السيد إبراهيم مراد على تدشين مسافة 7 كلم من الطريق الوطني رقم (1) بين الجزائر و النيجر .

كما استمع إلى عرض حول مشروع الربط بالألياف البصرية العابر لدول إفريقية مجاورة ، علما أنه تم استكمال إنجاز ست (6) محطات الجيل الرابع بالولاية وتركيب معدات تقنية “أمسان”.

وقد تم توفير كافة الوسائل التقنية للشروع في تصدير الإنترنيت من الجزائر إلى دول إفريقية مجاورة ، بعد استكمال تلك الدول للأشغال التقنية اللازمة ، كما جرى شرحه.

وفي هذا الصدد أشار السيد مراد إلى أهمية الإنترنيت في الحياة اليومية للمواطن وما توفره من امتيازات وخدمات متعددة ، مبرزا الجهود المبذولة للدولة بخصوص تزويد المؤسسات التربوية بهذه الشبكة العصرية.

ويواصل الوزير زيارته بمعية الوفد المرافق له بتفقد مشروع مستشفى 60 سريرا بإن قزام قبل أن يعقد في ختامها لقاءا مع الأعيان وممثلي المجتمع المدني بالولاية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.