بوسليماني: التكوين محور أساسي في استراتيجية قطاع الاتصال

مسعود زراڨنية
2023-01-09T15:40:44+01:00
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية9 يناير 202346 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
بوسليماني: التكوين محور أساسي في استراتيجية قطاع الاتصال

أكد وزير الاتصال, محمد بوسليماني, اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, أن التكوين يعتبر محورا أساسيا في استراتيجية القطاع ومن شأنه إمداد الصحفي بالمؤهلات الكفيلة بالتصدي للأخبار المغلوطة وتوفير المعلومة الصادقة للمواطن.

ولدى إشرافه رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة, كوثر كريكو, على إطلاق يوم تكويني لفائدة الأسرة الإعلامية حول المحاور الكبرى للسياسة التي ينتهجها قطاع التضامن الوطني في التكفل بالفئات الهشة, قال السيد بوسليماني أن “التكوين يعتبر محورا أساسيا في استراتيجيتنا ومن شأنه إمداد الصحفي بالمؤهلات الكفيلة بالتصدي للأخبار المغلوطة وتوفير المعلومة الصادقة للمواطن”.

وذكر بأن وزارة الاتصال أطلقت مؤخرا برنامج تكوين حول الاتصال المؤسساتي شمل لحد الآن منطقتي شرق البلاد وجنوبها على أن يتواصل قريبا بالمناطق المتبقية, مضيفا أن هذا البرنامج يهدف أساسا إلى “تفعيل وتطوير دور خلايا الاتصال والصحافيين مركزيا ومحليا من أجل مرافقة سياسة الدولة في التكفل بانشغالات المواطنين وتحسين ظروف معيشتهم”.

وبخصوص هذا اليوم التكويني, أشار الوزير الى أن “هذه المبادرة التي تكرس مقاربة التنسيق والتكامل القطاعي، تتوافق مع استراتيجية قطاع الاتصال المرتكزة على دعم العمل التشاركي، سعيا الى بلوغ أهداف الجزائر الجديدة بالنجاعة اللازمة وبمساهمة الكفاءات الوطنية في مختلف التخصصات”.
واشار الى أن أسرة الصحافة تعتبر من “أبرز الفواعل المعنية بالدفع بتلك الأهداف وإبرازها على الصعيدين الداخلي والخارجي”، وهو ما يتطلب –كما أضاف– “تزويد الصحافيين باستمرار بتكوين محين يواكب التحولات الحاصلة في المجتمع وعبر العالم, لا سيما في ظل الثورة التكنولوجية للإعلام والاتصال”.

وأوضح السيد بوسليماني أن مشاركة قطاعه في هذه المبادرة “تندرج في إطار التأسيس لإعلام متخصص”, داعيا مختلف القطاعات إلى “الاندماج فيه, لا سيما من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة الصحافيين، على غرار ما قامت به بعض الوزارات”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.