اعتراف حكومي رسمي بقصور منظومة التعليم بالمغرب

مسعود زراڨنية
2023-01-10T19:18:32+01:00
الأخبارالعالمالعالم العربي
مسعود زراڨنية10 يناير 202370 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
اعتراف حكومي رسمي بقصور منظومة التعليم بالمغرب

اعترف وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي بالمغرب، شكيب بن موسى، أن مستوى التعليم بالبلاد “غير مقبول”، مؤكدا أن المنظومة التعليمية تبقى “غير مرضية رغم الإصلاحات المتوالية”.

وقال شكيب بن موسى، خلال اجتماع للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، الاثنين بالرباط، إن بالرغم من وجود إرادة لإصلاح التعليم ورؤيا استراتيجية، فإن النتائج “ليست في المستوى”، لا سيما في مجال اكتساب المهارات الأساسية، ويخص الثقة في المنظومة التعليمية من طرف المواطنين والمواطنات.
وأوضح المسؤول المغربي، أنه منذ عام 2016، يطال التسرب المدرسي سنويا حوالي 300 ألف تلميذ وتلميذة في المتوسط، وخاصة في الأوساط الهشة مما يكرس الفوارق المجالية، مشيرا إلى أن نصف هذا الرقم مسجل في المستوى الإعدادي، والربع في الابتدائي، حسب ما نقله موقع “لكم” المحلي.

وخلال الاجتماع، قدم بن موسى أرقام دراسة، تفيد بأن 70 في المئة من التلاميذ المغاربة الذين يدرسون في المدرسة العمومية لا يتمكنون من فهم المقرر الدراسي عند استكمالهم التعليم الابتدائي، وبأن 25 في المئة من التلميذات والتلاميذ فقط يشاركون في الأنشطة الدراسية.


وأضاف المسؤول الوزاري، أن نتائج الدراسة التي شملت 25 ألف تلميذ في السنة الخامسة ابتدائي، بينت أن أغلبية التلاميذ لا يتملكون المهارات الضرورية لمواكبة المقرر الدراسي، مشيرا إلى أن هذه الأرقام، “تكشف المستوى الحقيقي للتلاميذ، والتحديات التي تنتظرنا”.

في سياق متصل، كشفت أرقام المندوبية السامية للتخطيط (حكومية)، أن 43.7 بالمئة من الأسر المغربية، تؤكد تدهور جودة خدمات التعليم، مقابل 30,7 في المئة من الأسر تعتبر أنها تحسنت، وذلك في أرقام قدمتها أمس الاثنين.

وبالمثل، أظهر استطلاع للرأي، أنجزه مركز الباروميتر العربي، أن مستوى الرضا عن التعليم والصحة “يمثل مشكلة تحتاج الحكومة المغربية التركيز عليها”.

وأبرز تقرير البارومتر العربي لعام 2022، أن المغاربة غير راضين بقدر كبير عن التعليم، لا سيما في خضم الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها المنظومة في ظل الجائحة، حيث تظهر نتائج الاستطلاع، أن ربع المغاربة فقط راضون تماما، أو راضون عن النظام التعليمي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.