بيرو: إحراق شرطي حتى الموت وسط مظاهرات مناوئة للحكومة

مسعود زراڨنية
2023-01-11T21:10:51+01:00
الأخبارالعالمدولية
مسعود زراڨنية11 يناير 202374 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
بيرو: إحراق شرطي حتى الموت وسط مظاهرات مناوئة للحكومة

لقى شرطي حتفه حرقا على أيدي محتجين في إقليم بونو بدولة بيرو، ليرتفع عدد قتلى المظاهرات التي أعقبت الإطاحة بالرئيس السابق، بيدرو كاستيو، إلى 47 شخصا.

وبحسب تقرير للشرطة أمس الثلاثاء، كان الشرطي، خوسيه لويس سونكو كيسبي (29 عاما) يقوم بدورية مع زميل له في مدينة جولياكا القريبة من الحدود مع بوليفيا مساء يوم الاثنين، عندما هاجمهما حشد أشعل النار في سيارتهما.

وقال رونالد فيلاسانتي توك، زميل كيسبي، إن نحو 350 متظاهرا “اعتدوا علينا جسديا”.
ونقل فيلاسانتي إلى مستشفى في ليما عقب إصابته بجروح في الرأس بعد تعرضه للاعتداء، وقال إنه لم يكن على علم بما حدث لزميله.

من جهته، أكد رئيس الوزراء، ألبرتو أوتارولا، وفاة كيسبي خلال جلسة بالكونغرس، قائلا إن الشرطيين تعرضا لهجوم من متظاهرين.


وأضاف: “الشرطة وصلت إلى موقع الحادث، ووجدت أن أحد الشرطيين تعرض للضرب والتقييد، والآخر، كيسبي، توفي للأسف. لقد احترق حيا في سيارة الشرطة”.

وأعلن أوتارولا حظر تجول لمدة 3 أيام اعتبارا من الثامنة مساء بالتوقيت المحلي في بونو، كما أعلن الحداد اليوم الأربعاء.

وذكر مكتب أمين ديوان المظالم في بيرو، أن 39 مدنيا قتلوا في اشتباكات مع الشرطة منذ بدء الاحتجاجات أوائل ديسمبر بعد إقالة الرئيس كاستيو، بالإضافة لوفاة 7 في حوادث مرورية، ثم وفاة الشرطي كيسبي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.