قوجيل يؤكد للسفير الروسي تجديد العهد مع مبدأ عدم الانحياز الذي تلتزم به الجزائر

ب جموعي
2023-01-17T14:54:32+01:00
الأخبارعاجل
ب جموعي17 يناير 202344 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
قوجيل يؤكد للسفير الروسي تجديد العهد مع مبدأ عدم الانحياز الذي تلتزم به الجزائر

أكد رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، اعتزاز الجزائر بالعلاقات التاريخية والمميزة التي تربطها بروسيا، مشيدا بحرص قائدي البلدين على ترقيتها عبر اتفاقات جديدة تنسجم والتحولات الدولية المتسارعة، وتسعى إلى إحداث التوازن الحكيم الذي يفتقده العالم في ظرف عالمي خاص.

وشدد قوجيل خلال استقباله للسفير الروسي، فاليريان شوفايف، اليوم على أهمية تدعيم العلاقات الثنائية في المجالين الاقتصادي والاستثماري، مؤكدا على تمسك الجزائر بالمبادئ الثابتة لسياستها الخارجية الداعية إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول والتسوية السلمية للنزاعات، وتغليب لغة الحوار والتفاوض والمصالحة.

وأشار الرجل الثاني في الدولة إلى ضرورة تجديد العهد مع مبدأ عدم الانحياز الذي تلتزم به الجزائر، وبالقيم السامية التي تتفرع عنه لاسيما منها الدعم اللامشروط لقضايا التحرر في العالم، ومساندة حق الشعوب في الحرية والسيادة وتقرير المصير، مؤكدا ضرورة تفعيل دور هذه الحركة في شكل جديد من أجل إقامة علاقات دولية متوازنة بعيدا عن ظروف الحرب الباردة.

ومن جانبه عبر سفير روسيا بالجزائر عن ارتياحه لمستوى التعاون الذي تجسده علاقات ثنائية متميزة بين الجزائر وروسيا وحرص بلاده للحفاظ على هذا التعاون الاستراتيجي، وتقديرها لمستوى التفاهم الذي بلغه التنسيق بين البلدين في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، داعيا إلى المحافظة على هذه الوتيرة من خلال توطيد التعاون البرلماني في كل مظاهره.

كما قدم السفير الروسي دعوة لرئيس مجلس الأمة من طرف نظيره بالبرلمان الروسي وذلك للمشاركة في المؤتمر البرلماني الدولي الثاني “روسيا-إفريقيا” المزمع عقده يومي 19 و20 مارس 2023 بالعاصمة الروسية موسكو.

ورحب قوجيل بالدعوة المقدمة له، مذكرا بالنهج الذي تتبناه الجزائر تجاه التنمية في القارة الإفريقية وتجاه جميع أنواع الشراكات، والقائم على رفض كل الطروحات التي تجعلها رهينة لتصادم مصالح الكولونيالية الجديدة في القارة السمراء.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.