عـــــرقاب يتحادث ببرازافيل مع نظيره الكونغولي

عمار21 مايو 2024آخر تحديث :
عـــــرقاب يتحادث ببرازافيل مع نظيره الكونغولي

في إطار زيارة العمل التي قادته الى جمهورية الكونغو، تحادث وزير الطاقة والمناجم، السيد محمد عرقاب، اليوم الثلاثاء 21 ماي 2024، بمقر وزارة المحروقات الكونغولية ببرازافيل، مع وزير المحروقات الكونغولي، السيد برونو جان ريتشارد إيتوا.

ناقش الطرفان، خلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور كل من السادة الرئيس المدير العام لسوناطراك، السيد رشيد حشيشي، والرئيس المدير العام لسونلغاز، السيد مراد عجال، ورئيس الوكالة الوطنية للنشاطات المنجمية، السيد مراد حنيفي، والمدير العام للمعهد الجزائري للبترول واطارات من الوزارتين، العلاقات الثنائية بين البلدين التي توصف بالأخوية والتاريخية وسبل تعزيزها وتطويرها خاصة في مجال المحروقات.

كما شكل هذا اللقاء فرصة للوقوف على مستجدات ملف التعاون الجزائري الكونغولي، بعد الامضاء في ماي 2022 على محضر محادثات بين الجزائر وجمهورية الكونغو في مجال المحروقات، والتي توجت بعدة زيارات بين خبراء من البلدين، وأهمها الزيارة التي قام بها إلى الجزائر وفد من وزارة المحروقات الكونغولية والشركة الوطنية الكونغولية للنفط SNPC، والتي سمحت لخبراء البلدين مناقشة إمكانيات التعاون بين سوناطراك وSNPC ولا سيما في مجال تطوير الغاز الطبيعي وإمكانية التعاون في قطاع التكرير والتكوين، بالإضافة الى الزيارة إلى الكونغو في نوفمبر 2023 ، التي قام بها مدير المعهد الجزائري للبترول IAP، والتي تُوِّجت بتوقيع اتفاقية تدريب بين المعهد والشركة الوطنية للبترول الكونغولية SNPC.

كما ناقش الطرفان الخبرة التي يمكن أن تقدمها الجزائر من حيث البحث والاستكشاف عن المحروقات (المنبع والمصب)، وتطوير الحقول، والتكرير، وإنتاج ونقل الغاز والغاز الطبيعي المسال، ونقل وتوزيع المواد البترولية، وكذلك في المجال التنظيمي. حيث أكد وزير الطاقة والمناجم استعداد الجزائر لدعم جمهورية الكونغو من خلال التكوين ونقل درايتها وخبراتها في مجال المحروقات، بما يتماشى وتطلعات الشعبين الصديقين ووفقا لتوجيهات رئيسي الدولتين، رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، وأخيه الرئيس دينيس ساسو نغيسو.

كما رحب الطرفان بالجهود المشتركة في إطار منظمة أوبك وكذلك في إطار المنظمة الأفريقية للدول المنتجة للنفط APPO.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عاجل