تاريخ النشر: 05 أغسطس 2020

الوزير الأول جراد يعزي الشعب اللبناني
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، يعزي رئيس مجلس الوزراء اللبناني، السيدحسان دياب.

”لقد تلقيت ببالغ التأثر والحسرة نبأ الكارثة التي أصابت لبنان الشقيق الذي شهد مرفأ عاصمته بيروت انفجارا عنيفا أودى بحياة الكثير من الضحايا وتسبب في جرح الآلاف من الـمواطنين وخلف خسائر مادية كبيرة.

وبهذه الـمناسبة الأليمة، لا يسعني إلا أن أشاطركم الآلام في هذا الـمصاب الجلل، وأن أتقدم إليكم، باسمي الخاص وباسم الحكومة الجزائرية، ومن خلالكم إلى الأسر الـمصابة، بأخلص عبارات العزاء وأصدق الـمواساة والتعاطف، داعيا الـمولى العلي القدير أن يتغمد أرواح الضحايا الطاهرة بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، كما أسأله سبحانه وتعالى، أن يعجل بشفاء الجرحي، ويحفظ الشعب اللبناني الشقيق من كل مكروه.

وتفضلوا، السيد رئيس مجلس الوزراء، بقبول فائق اعتباري وتقديري.”

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟