تاريخ النشر: 16 أغسطس 2020

المصدر:
“تحسن ملحوظ” في انتاج السمك الأزرق وانخفاض في الأسعار
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

تحسن” إنتاج السمك السطحي أو الأزرق ببومرداس, من بداية السنة وإلى غاية منتصف شهر أغسطس الجاري, “بشكل ملحوظ” حيث تجاوز أل 3500 طن مما انعكس “إيجابا” على الأسعار التي انخفضت إلى حدود 200 و 250 دج للكلغ الواحد, حسبما أفاد به يوم الأحد مدير الصيد البحري والموارد الصيدية, قادري الشريف.

وأوضح السيد قادري الشريف في تصريح لوأج على هامش أشغال الدورة العادية للمجلس الشعبي الولائي أن معظم الكمية المنتجة من الأسماك منذ بداية السنة سجلت في الأربعة أشهر الأخيرة (مايو ويونيو ويوليو ومنتصف أغسطس), تجاوزت 3.000 طن, مسجلة بذلك “ارتفاعا ملحوظا” بزيادة تصل إلى نحو ألف طن مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وكان لهذا “الإنتاج الوفير الأثر الإيجابي” على سعر الكلغ الواحد من سمك السردين المتداول في السوق, حسبما لوحظ, حيث بدأت في انخفاضها منذ حوالي 10 أيام من اليوم (بعدما عرفت تأرجحا خلال أشهر طويلة) لتستقر فيما بين 200 و250 دج للكلغ الواحد.

وأرجع مسؤول القطاع هذا الارتفاع في الإنتاج إلى عوامل عدة تتمثل أهمها في “تحسن” ظروف عمل الصيادين و”تنظيم” المهنة وخاصة إلى دفئ وملائمة المناخ والتيارات البحرية التي تجتذب أسراب السمك, الأمر الذي شجع الصيادين على مضاعفة الخرجات واستغلال كل إمكانياتهم الإنتاجية وإلى تجديد سفن الصيد.

ويتوقع نفس المصدر أن “تستمر وتيرة الإنتاج الإيجابية” من سمك السردين المسجلة على مستوى الموانئ الثلاث للولاية (زموري البحري و دلس و رأس جنات) على حالها حتى نهاية موسم صيد هذا النوع من السمك والمحددة بنهاية أكتوبر القادم حيث يتوقع أن يصل الإنتاج ب”الاستناد إلى المؤشرات الإيجابية” المذكورة “إلى ما بين 5000 و 6000 طن”.

و من جهة أخرى, اشار مدير القطاع إلى أن حراس الشواطئ لم يسجلوا أي مخالفة تذكر من قبل الصيادين أصحاب “سفن الجياب” الذين منعوا قانونا من ممارسة نشاط الصيد في حدود مساحة تقدر بثلاثة ميل بحري في فترة “الراحة البيولوجية” للأسماك (الممتدة من الفاتح مايو إلى نهاية الشهر الجاري) حفاظا على تكاثر الثروة السمكية و ديمومتها.

و ينشط عبر ساحل بومرداس الممتد على طول يقارب أل 100 كلم , 4994 حرفي و صياد مسجل رسميا منهم قرابة 2000 صياد مبحر مسجل و الباقي هم حرفيون في مختلف مهن و حرف الصيد البحري.

و يضم ساحل الولاية, الذي يعد أحد المقاصد المفضلة للعديد من الصيادين عبر الوطن, 9 شواطئ رسو و3 موانئ (دلس و زموري و رأس جنات) بقدرة استيعاب لأسطول يقدر ب 607 وحدات صيد في مختلف الأحجام.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة