تاريخ النشر: 19 أغسطس 2020

المصدر:
بومرداس: إستقبال ووضع ما يزيد عن 300 رعية جزائرية تم إجلاؤها من تركيا في الحجر الصحي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

م ليلة يوم الثلاثاء استقبال ووضع في الحجر الصحي بالإقامة الرسمية للمعهد الجزائري للبترول بعاصمة الولاية بومرداس ما يزيد عن 300  رعية جزائرية بعدما تم إجلاؤهم من دولة تركيا في إطار تنفيذ تدابير الوقاية من تفشي وباء كورونا حسبما لوحظ .

و في تصريح ل وأج قال المكلف بخلية الإعلام بديوان والي الولاية ،على هامش إستقبال الرعايا بحضور السلطات الولائية ، بأنه تم استقبال و نقل المواطنين الجزائريين ،اللذين كانوا عالقين في الخارج ، عن طريق حافلات عمومية من مطار هواري بومدين بالجزائر العاصمة ، نحو الإقامة المذكورة التابعة لمؤسسة سوناطراك في ظروف حسنة جدا .

وتم وضع الجزائريين اللذين ينحدرون من عدة ولايات من الوطن و تم إجلاؤهم من طرف السلطات العمومية في إطار التكفل بالرعايا الجزائريين العالقين في الخارج بسبب تفشي وباء كورونا ، تحت الحجر الصحي الاحترازي لمدة سبعة أيام لحمايتهم و ذويهم من عدوي هذا الفيروس الخطير .

مع الإشارة إلى أنه يقضي حاليا ما يزيد عن 220 مواطن جزائري تم إجلاؤهم مؤخرا من فرنسا فترة الحجر الصحي على مستوى المخيم العائلي التابع لمؤسسة سوناطراك الكائن بمديمة قورصو – شمال ببومرداس.

في هذا الإطار، أكد ذات المسؤول بأن مصالح الولاية المعنية و بالتنسيق مع مديرية الصحة و السكان ، وضعت كل إمكانياتها البشرية والمادية في المتناول من أجل مرافقة و التكفل الجيد بالجزائريين الوافدين من الخارج في إطار تنفيذ إجراءات و تدابير الحجر الصحي للوقاية من تفشي وباء كوفيد – 19.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة