تاريخ النشر: 29 أغسطس 2020

المصدر:
مافيا تهيمن على حي سوسطارة والمواطنون يطالبون السلطات بالتدخل.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

يعيش المواطنون في حي الإخوة بليلي المعروف بحي سوسطارة، حالة رعب وخوف بسبب مجموعة من المنحرفين المسبوقين قضائيا الذين يحاولون السيطرة على الحي وفرض سياسة الهيمنة عليه حيث يعتدون على الشباب بالسيوف والخناجر بدون سبب ويأتي هذا أمام صمت السلطات الأمنية وجمعية الحي الذي يطرح تساؤلات عند العائلات المتضررة من الوضع الذي آل إليه حي مناصري اتحاد العاصمة.
وناشد السكان السلطات المحلية والأمنية التدخل لتنظيف حيهم من العصابة التي تريد وضع الحي في قبضتها بفرضهم قانون الغاب عليهم، حاملين الأسلحة البيضاء وإجبار العائلات والتجار الرضوخ لأوامرهم وفي حالة عدم الاستجابة لهم يتم الاعتداء عليهم بأبشع الطرق.

وفي سياق متصل، كشف مصدر مطلع أن أحد أبناء الحي البالغ 24 سنة تعرض لبتر يده في جانفي المنصرم، بسبب تدخله لإنقاذ صديقه والدفاع عنه خلال حادثة اعتداء استهدفته أفراد من العصابة. على إثرها فتحت مصالح الأمن تحقيق في القضية أسفرت على توقيف 8 متورطين تم وضعهم في الحبس المؤقت في حين تمكن 5 آخرين من الفرار، الذين أصدرت السلطات القضائية مذكرة توقف في حقهم.

وأفاد نفس المصدر بأن جميع هؤلاء المتهمين سبق واعتدوا على العشرات من سكان حي سوسطارة. وقد تم رفع عدة شكاوى عليهم من طرف العشرات من ضحاياهم على مستوى مركز الشرطة، غير أنه هذه الأخيرة لم تتحرك إلى أن وقعت جريمة بتر يد الشاب العشريني. وهو الأمر الذي جعل العائلات تتجنب إرسال أبنائها لقضاء حاجيات المنزل أو ممارسة الرياضة أو الذهاب إلى الشواطئ بمفردهم خوفا من تعرضهم لاعتداءات بالضرب والسرقة من طرف أفراد العصابة

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة