تاريخ النشر: 31 أغسطس 2020

المصدر:
التجار المتضررون من فايروس كورونا يستفيدون من قروض بدون فوائد
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في تصريحات اليوم الأثنين أكد وزير التجارة كمال رزيق، دخول قرار مساعدة التجار المتضررين من وباء كورونا بقروض بنكية من دون فوائد قريبا حيز التطبيق، لتمكينهم من الإقلاع من جديد، وتعويض ما فاتهم من نشاط وأرباح، مع المرونة في التسديد والسرعة في معالجة الملفات، وكشف الوزير خلال إشرافه على تدشين المقر الرسمي لجمعية التجار والحرفيين الجزائريين، بمعرض “سافاكس” على ضرورة ولوج التجار عالم الرقمنة، بتعميم أجهزة الدفع الإلكتروني في المحلات التجارية، قصد ضمان الجانب الأمني للتاجر والمستهلك على حد سواء، وتفادي الاكتظاظ في المساحات التجارية، مفيدا بأن التجارة الخارجية ستعرف التخصص للقضاء على فوضى الاستيراد، حيث يصبح كل مستورد متخصصا في السلعة أو المادة التي يستوردها من الخارج.

وأعلن كمال رزيق، إشراك كل الجمعيات والهيئات الخاصة بالتجار والحرفيين، في التظاهرات والمعارض المحلية والدولية، والأخذ بمبادراتها واقتراحاتها، من أجل تطوير السوق التجارية الجزائرية داخليا وخارجيا، مشيرا إلى أن معرض الجزائر الدولي والمعارض الخاصة ستفتح أبوابها مع بداية سبتمبر.

وأكد الوزير تقنين تجارة المقايضة في الجنوب الجزائري، في كل من اليزي وادرار، وتندوف وتمنراست، مع النيجر ومالي لتطوير التجارة الإفريقية مع البلدان الأخرى.

وبهذه المناسبة، أكد رئيس الجمعية الجزائرية للتجار والحرفيين، الحاج الطاهر بولنوار، أن أكثر ما ستركز عليه جمعيته تطوير وتعميم أجهزة الدفع الإلكتروني لدى التجار، قصد ضمان الخدمة وحماية المستهلك، وولوج عالم الرقمنة ومواكبة الدول الاقتصادية الكبرى، وفتح أبواب الشراكة على الخارج واسعا.

وأكد بولنوار، أن جمعيته ستنطلق بقوة في مرحلة جديدة، وستكون موجودة في قصر المعرض وستشارك في التظاهرات الاقتصادية والمعارض المتخصصة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟