تاريخ النشر: 07 سبتمبر 2020

وفاة اللواء مفتاح صواب ووزارة الدفاع تصدر بيان.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

توفي صبيحة اليوم اللواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية سابقا بالمستشفى العسكري عين النعجة بالعاصمة بعد معاناة مع المرض.
وكانت إشاعات قد طالت الراحل قبل أسابيع بشأن فراره إلى الخارج، قبل أن تصدر وزارة الدفاع الوطني بيانا توضيحيا بشأن تلقيه العلاج في إحدى المستشفيات الأوروبية وعودته إلى أرض الوطن.

وقالت وزارة الدفاع، “تناقل بعض الأشخاص الهاربين خارج الوطن والذين يمتهنون الإفتراء وتزييف الحقائق وتشويه سمعة الآخرين، معلومات كاذبة من نسج خيالهم تزعم بأن اللّواء مفتاح صواب قائد الناحية العسكرية الثانية السابق كان في حالة فرار بإحدى البلدان الأوروبية وأنّه متابع قضائيًا من طرف العدالة الجزائرية”.

وواصل البيان: “إنّ وزارة الدفاع الوطني تفند بشكل قطعي هذه المعلومات الكاذبة التي يتداولها أشباه صحفيين مأجورين، هم أنفسهم متابعين قضائيًا وفي حالة فرار، يمارسون الإبتزاز والتغليط لتوجيه الرأي العام بما يخدم أهدافهم المغرضة”.

كما أكدت وزارة الدفاع الوطني أنّ اللّواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي من طرف المصالح الصحية والإجتماعية التابعة للوزارة على مستوى إحدى المستشفيات في بلد أوروبي منذ شهر فيفري 2020، وأنّه لم يُغادر هذا المستشفى للعلاج في أي بلد آخر إلى أن عاد إلى أرض الوطن بعد أن نصحه أطباءه المعالجون بإستكمال العلاج على مستوى المستشفى المركزي للجيش “محمد الصغير النقاش” بعين النعجة.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة