تاريخ النشر: 13 أكتوبر 2020

المصدر:
الملح … خطر أم ضرورة لصحة الإنسان
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

يتكوّن الملح من عُنصرَي الصّوديوم والكلوريد، ويُشكّل الصّوديوم 40% من الملح بينما الكلوريد يُشكِّل 60% منه، وهناك العديد من الأنواع للملح، كالملح المُستخرَج من باطن الأرض والصّخور، وملح البحر، وملح الكوشر (بالإنجليزية: Kosher salt)، ومن الجدير بالذكر أنّ مُعظَم الأملاح الّتي يتناولها الأشخاص اليوم تأتي من الأطعمة المعالجة، والأطعمة سريعة التحضير، كما أنّ هناك العديد من المصادر الغذائية والأطعمة غير المعالجة التي تحتوي على نسبة من الأملاح بشكل طبيعي، كما تجدر الإشارة إلى أنّ هناك العديد من الفوائد والاستخدامات المختلفة للملح، فهو يلعب دوراً مهماً في حفظ الأطعمة وحمايتها من البكتيريا والتلف وإبقائها طازجة مدّة طويلة، وقد كان يُستخدَم كشكل من أشكال العُملة في بعض الحضارات القديمة، كما أنّ الملح كان يُستخدَم لحفظ الجثث وعملية التحنيط في العصور القديمة، وعلى الرّغم من وجوب توخّي الحذر أثناء تناول الملح إلّا أنّ جسم الإنسان بحاجة للأملاح بكميات مُعيّنة.

أضرار زيادة الملح
يؤدي استهلاك كميّات كبيرة من الملح إلى العديد من المخاطر الصحيّة ، ونذكر منها ما يأتي :
_يرتبط استهلاك كميّات كبيرة من الملح بالإصابة بهشاشة العظام ، وارتفاع ضغط الدّم ، وأمراض الكلى وغيرها من المشاكل الصحيّة.
_يؤدي الحصول على كميّات كبيرة من الملح إلى الإصابة بالسكتات الدماغيّة وأمراض القلب ، وذلك لأن وجود الكثير من الصوديوم في الدّم يؤدي إلى سحب المياه إلى مجرى الدّم مؤديّاً بدوره إلى ازدياد حجم الدّم في الأوعية الدمويّة ، فيجب على القلب بهذه الحالة أن يعمل بجهد أكبر ليتمكَّن من ضخ الدّم إلى جميع أجزاء الجسم ، ومع مرور الوقت يمكن أن تتمدد جدران الأوعية الدمويّة ، ممّا يجعلها أكثر عُرضةً للتلف ، كما أنّ ارتفاع ضغط الدّم يؤدي إلى تراكم اللويحات في الشرايين ، ممّا يزيد خطر الإصابة بالسكتات الدماغيّة وأمراض القلب.
_ يؤدي استهلاك كميّات كبيرة من الملح إلى زيادة احتماليّة الإصابة بأمراض المناعة الذاتيّة مثل : الذئبة ، والتصلُّب اللويحي ، والحساسيّة وغيرها من الأمراض ؛ وذلك لأنّ الصوديوم يؤدي إلى زيادة تحفيز جهاز المناعة.
_ يزيد من خطر الإصابة بالسُمنة لدى الأطفال ، حيث وجدت الدراسات أنّ الأطفال الذين يستهلكون الأطعمة المالحة أكثر عُرضةً لتناول المشروبات السكريّة.

أضرار نقصان الملح :

توجد عدّة أسباب تؤدي إلى انخفاض مستويات الملح في الجسم ومنها مرض أديسون ، وانسداد الأمعاء الدقيقة ، وكسل الغدة الدرقيّة ، والإسهال ، والتقيؤ ، وفشل القلب ، وشرب كميّات كبيرة من الماء ، حيث يؤدي تناول كميّات قليلة من الملح إلى العديد من المشاكل الصحيّة ، ومنها ما يأتي :
ارتفاع مستويات الكولسترول الضارّ والدّهون الثلاثيّة في الدّم.
زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ، حيث وجدت الدراسات أنّ تناول أقلّ من 3000 مليغرام من الملح يوميّاً يرتبط بزيادة خطر الموت بسبب أمراض القلب.
زيادة مقاومة الإنسولين.
زيادة خطر الوفاة عند الأشخاص المُصابين بالسكّري من النوع الثاني.
الإصابة بحالةٍ تُسمّى نقص صوديوم الدّم ، ومن أعراضه الشعور بالدوخة ، والارتباك ، وحدوث النوبات.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟