تاريخ النشر: 17 أكتوبر 2020

المصدر:
في سابقة …  علاج لمرض الإيدز عن طريق الحقن
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

سابقة كفيلة بتغيير حياة ملايين الأشخاص المصابين بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة، حيث أعطت الوكالة الأوروبية للأدوية، الضوء الأخضر للعلاج بواسطة الحقن لمرضى الإيدز.

وذكرت أن “المرضى سيتلقون حقناً عضلية مرة كل شهر أو شهرين بدلاً من أقراص الدواء اليومية”، وفق ما نقلت “فرانس برس”. وينبغي أن تحصل توصية الوكالة بالسماح بتسويق هذا العلاج على موافقة المفوضية الأوروبية، لكي يتسنى طرحه في السوق في دول الاتحاد الأوروبي الـ27.

وأشارت الوكالة إلى أن مزيج الدواءين المضادين للفيروسات القهقرية “ريلبيفيرين” و”كابوتغرافير” والذي سيباع تحت اسمي “ريكامبيز” و”فوكابريا”، يساعد في “منع قدرة الفيروس على التكاثر”

ولُوحِظ انخفاض هائل في معدلات الوفيات والمعاناة عقب استخدام نظام رصين للعلاج بمضادات الفيروسات القهقرية، خصوصاً في المراحل المبكرة للإصابة بالمرض. ويمكن لتوسيع نطاق العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية أن يحد من انتشار فيروس الإيدز، كما يحد من أضراره.

وتشرح منظمة الصحة العالمية، قوام العلاج القياسي بمضادات الفيروسات القهقرية، بالإشارة إلى أنه علاج مكون من توليفة تضم 3 أدوية على الأقل، من الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، تعمل على كبح جماح فيروس الإيدز إلى أقصى حد ممكن، ووفقاً لتطور الإصابة.

والجدير بالذكر أن هذا المرض ليس له أي علاج شافٍ حتى الآن، إلا أن مضادات الفيروسات القهقرية يمكن أن تضبط تطوّر الفيروس وتساهم في تفادي انتقاله.

 

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة