تاريخ النشر: 25 أكتوبر 2020

المصدر:
هذه هي تفاصيل العثور على جثة شاب “حراق” من خميس مليانة داخل حاوية بدولة باراغواي.
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

كشفت عائلة زوقار من خميس مليانة بولاية عين الدفلى أن السلطات في دولة بارواغواي اكتشفت جثة إبنها حمزة ، مع جثث 6 أشخاص أخرين، داخل حاوية وهي في حالة تعفن،كما أكدت العائلة أنها تلقت اتصالا من مسؤولين بوزارة الخارجية الجزائرية أمس وأبلغوهم بالمأساة.

 

وكان الابن حمزة زوقار، المولود في خميس مليانة ( عين الدفلى ) في 1990 غادر الجزائر بطريقة غير شرعية نحو تركيا ، ومن تركيا سافر إلى صريبا حيث بقي هناك عدة أيام ، قبل أن يتمكن، مرة أخرى، من التسلل إلى حاوية بأحد الموانئ لمواصلة رحلته نحو بلد أوربي خاصة فرنسا أو إسبانيا.

حيث تمكن حمزة من الولوج إلى حاوية أخرى رفقة 6 أشخاص أخرين، من بينهم جزائري آخر، ظناً منهم أن الحاويات ستنقل إلى بلد أوربي قريب، يعتقد أنه فرنسا، لكن الباخرة التي تنقل الحاويات كانت متجهة إلى باراغواي، وبسبب طول المسافة بين تركيا والباراغواي، لقي كل الأشخاص داخل الحاوية، مصرعهم من بينهم حمزة.

 

وتلقت العائلة صورا للجثث التي تم العثور عليها داخل الحاوية، من بينها جثة حمزة، متعفنة، وهي عبارة عن هياكل عظمية، وأجسام متحللة.

وحسب المعلومات الأولية، ولج حمزة ورفاقه، 4 من جنسيات مختلفة، حاوية بها مواد كيمائية، وبسبب طول المسافة أصيبوا بالاختناق ولقوا مصرعهم.

الشاب الفقيد حمزة زوقار كان يريد ” الحرقة ” لتحسين وضعه المعيشي، وكان على إتصال بعائلته عندما كان في تركيا ثم عند وصوله إلى صربيا قبل أن تنقطع أخباره بعد سعيه ل” للحرقة ” من صربيا إلى فرنسا أو إسبانيا داخل حاوية.

وتعيش عائلة زوقار هذه المأساة بحالة من الحزن، حيث يوجد والده عبد الحميد زوقار في حالة نفسية سيئة بسبب المصير الذي لقيه إبنه فلذة كبده.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة