تاريخ النشر: 28 أكتوبر 2020

المصدر:
سليمان شنين:  الجزائريون كانوا وسيبقون دائما ‎حريصين على وحدتهم الوطنية
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

حسب بيان للمجلس الشعبي الوطني ،أشرف اليوم الأربعاء، رئيس البرلمان السيد سليمان شنين، بمقر المجلس، على وقفة احتفالية مخلدة لذكرى ثورة أول نوفمبر، .

بعد تدشين وتفقد معرض الكتب التاريخية التي تطرقت الى مختلف مراحل الثورة التحريرية بداية من 1830 الى غاية استقلال الجزائر، إلى جانب معرض للصور يوثق مسار ثورة نوفمبر عبر محطاتها ومعاركها الحاسمة والمجازر التي أرتكبها الجيش الاستعماري في حق المواطنين الجزائريين العزل لاسيما مجازر 8 ماي 1945 بكل من سطيف وقالمة وخراطة، تم الترحم وتلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء الابرار، بحضور السادة والسيدات النواب والاسرة الثورية وإطارات وموظفي المجلس.

كما ألقى بالمناسبة رئيس المجلس كلمة أكد فيها أن الذكرى الـ 66 لاندلاع الثورة التحريرية تمثل للشعب الجزائري المنطلق لتأسيس الدولة الجزائرية الحديثة، واعتزازه بهويته المتمثلة في الاسلام والعربية والامازيغية وهي مكونات الشخصية الجزائرية المتمسك بها مع حرصه على استقلال وسيادة بلاده.

وأشار رئيس المجلس إلى تزامن ذكرى الفاتح من نوفمبر مع مناسبة مولد النبي صلى الله عليه وسلم، وماتمثله من حضور هذا العنصر الإسلامي في الثورة، متوجها إلى المتطاولين على النبي صلى الله عليه وسلم في هذه المرحلة بالذات أنهم لا يعرفون مدى تمسك الشعب الجزائري بنبيه وبانتمائه الى الدين الاسلامي الحنيف الذي جاء به، وان أحد أهم رهانات معركة التحرير في أول نوفمبر كانت لإعادة هذه الدولة لهويتها ولحضارتها ولقيمها الكبرى.

وأضاف أن الوقفة تتزامن أيضا مع إحياء استرجاع السيادة على التلفزة الجزائرية وما تحمله من معاني السيادة في خوض معركة الاعلام اليوم، مؤكدا أن أول نوفمبر جاء ليمتن اللحمة الوطنية للجبهة الداخلية أحد أكبر الرهانات والانتصارات للجزائريين والجزائريات.

وبخصوص الاستفتاء على مشروع الدستور، اعتبر رئيس المجلس أنه يعد محطة من محطات الإصلاح وليبقى الشعب الجزائري موحدا، مشيرا الى أن تضحيات الشعب الجزائري لا يمكن أن تذهب سدى، ولا يتساهل مع الذين يريدون للجزائر الشر، وستبقى الجزائر واقفة بفضل روح تثمين تضحيات الشهداء والوفاء لأمانتهم، ليخلص أن وقفة أول نوفمبر ستكون فرصة أخرى للشعب كي يعبر عن تمسكه بسيادته ويقيم ومبادئ ثورته النوفمبرية.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟