تاريخ النشر: 03 نوفمبر 2020

المصدر:
18 مليار دج ديون سونلغاز لدى زبائنها بالعاصمة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

قال شركة سونلغاز بالعاصمة ان مستحقات منطقة التوزيع بالجزائر التابعة  للشركة لدى زبائئها أكثر من 18 مليار  دينار في نهاية جوان 2020 وهي زيادة قياسية ناجمة عن وباء فيروس كورونا  حسبما أفاد به اليوم الاثنين بيان للشركة.

وأوضح ذات المصدر انه “في هذه المرحلة الاستثنائية (الأزمة الصحية)، وفي موجة من التضامن الراسخ مع زبائنها قامت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز بتعليق القطع بسبب الفواتير غير المسددة مما أدى إلى زيادة كبيرة في مستوى الديون المستحقة على مشتركيها سواء من القطاع الخاص آو العام”.

وجاء في ذات الوثيقة أن “هذه الديون التي لا تزال في زيادة مستمرة فيما يتعلق منطقة التوزيع الجزائر العاصمة قد بلغت في نهاية النصف الأول من السنة الجارية مستويات قياسية بأكثر من 18 مليار دينار جزائري”ي مضيفا أن هذه الديون موزعة على مديريات التوزيع الخمس على النحو التالي: بولوغين 05ر5.149 مليون دج الحراش 47ر3.783 مليون دج جسر قسنطينة 16ر3.715 مليون دج بلوزداد   40ر3.286 مليون دج وسيدي عبد الله 89ر2.583 مليون دج.

كما أكدت الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز أن “هذه الصعوبات المالية الناتجة عن هذا الوضعي تؤثر من ناحية على خزينة المنطقة التي تعمل على ضمان استدامة الدخل في جميع سلسلة المتدخلين في هذه المهني ومن ناحية أخرىي تعرقل تحقيق مختلف المشاريع المدرجة في مخططات تطوير النشاطات والشبكات الكهربائية والغازية والخدمات المتنوعة المقدمة لزبائنها “.

و من أجل ضمان استدامة الخدمة العامة التي تلتزم بها الشركة وتجنيب زبائئها تراكم فواتيرهم ي فان الشركة الجزائرية لتوزيع الكهرباء والغاز منطقة التوزيع في الجزائر العاصمة تعتمد على الشعور بالمسؤولية والمواطنة ودعوتهم لسداد ديونهم من خلال طرق وصيغ الدفع المختلفة المقترحة.

وأوضحت في هذا السياقي أنه يمكن الدفع من خلال مكاتب البريدي والدفع على مستوى 37 وكالة تجارية في إقليم الولاية نقدًا أو شيكات أو عن طريق بطاقة الدفع البنكية باستخدام آلات الدفع الالكتروني أو الدفع عير التوطين في الحساب البريدي الجاري و الدفع الالكتروني من خلال موقع الشركة www.sadeg.dz.

كما يمكن للزبائن أيضًا -حسب الشركة- التقرب من الوكالات التجارية من أجل الحصول على جداول الدفع التي سيتم التفاوض عليها وتحديدها وفقًا لعدد الفواتير ومبلغ الديون ومدى قابلية دفعها.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة