تاريخ النشر: 12 نوفمبر 2020

المصدر:
دفاع طحكوت: موكلي تعرض لمؤامرة
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

استأنفت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة اليوم محاكمة رجل الأعمال محي الدين طحكوت والوزرين الأولين الأسبقين أحمد اويحي وعبد مالك سلال وعدد من المسؤولين السابقين.
واستهل محامي المتهم الموقَوف رجل الاعمال محي الدين طحكوت مرافعته، بالرجوع الى احد الايام التي زار فيها موكله في السجن ليطمئنه، كونه سيحاكم هذه المرة امام قضاء جماعي وليس فردي كما جرى قبلا بمحكمة سيدي امحمد.

وتابع المحامي قوله ان موكله في آخر كلامه خلال المحاكمة بالقول “سيدي الرئيس راني محقور” الكلمة هذه اعتبرها المحامي كبيرة جدا في الاعراف الجزائرية، وكشف ذات المتحدث عن وقائع خطيرة قال عنها أنها مؤامرة تعرض إليها موكله طكحوت نظرا لموقعه الاقتصادي الهام والمليء بالمخاطر في آن واحد.

بحيث قص المحامي عن شكوى تقدم بها موكله محي الدين طحكوت قبل أشهر من توقيفه بسبب تهديدات وضغوطات خطيرة تعرض لها من جهات لم يكشف عنها المحامي في مرافعته.

بحيث قال المحامي وبعد تبليغ موكله بتلك التهديدات نصحه بالتقدم امام النائب العام وهو ما فعله اذ تم سماع محي الدين طحكوت من قبل رجال الضبطية.
واعتبر الدفاع ان موكله ضحية الوضع العام للبلاد، ولعل نجاحاته التي حققها على المستوى الوطني والعالمي، خاصة في مجال النقل،

وتأسف الاستاذ قصوري عباس بل تعجب من تأسس كل من رجل الأعمال يسعد ربراب وعشايبو كاطراف مدنية، وهذا ما أثبت في نظره ان موكله شكل خطرا على المنافسين والمستثمرين الداخليين.

ولرفع التهم عن محي الدين طحكوت قال المحامي ان كل العروض كانت مطابقة للقانون والنظم الخاصة بالنقل

وعليه التمس ذات المتحدث الغاء الحكم المستأتف لعدم قيام التهمة في هذا المجال خاصة، كون الجهة القضائية تكتفي بالأدلة اليقينية بعيدا عن التأثيرات الاجتماعية والسياسية.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟