تاريخ النشر: 16 نوفمبر 2020

المصدر:
جلسة علنية يوم الثلاثاء للتصويت على مشروع قانون المالية 2021
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

يستأنف المجلس الشعبي الوطني،غدا الثلاثاء، أشغاله في جلسة علنية يخصصها للتصويت على مشروع قانون المالية لسنة 2021  وكذا مشروع القانون المتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص و مكافحتها، حسب ما أفاد به اليوم الاثنين بيان للمجلس. 

وجاء في البيان “يستأنف المجلس الشعبي الوطني،غدا الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020 ابتداء من الساعة الثامنة و النصف (8ساو30د)  أشغاله في جلسة علنية يخصصها للتصويت على مشروع قانون المالية 2021 وكذا مشروع القانون المتعلق بالوقاية من جرائم اختطاف الأشخاص و مكافحتها”.

وكانت لجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني، قد عقدت امس الاحد، اجتماعا خصص لدراسة التعديلات المستوفية للشروط القانونية التي اقترحت على مشروع قانون المالية 2021 وذلك من أجل دراستها مع مندوبي أصحابها.

وجرى هذا الاجتماع برئاسة احمد زغدار، رئيس اللجنة بحضور كل من وزير المالية أيمن عبد الرحمان و وزيرة العلاقات مع البرلمان بسمة عزوار.

يذكر أن مكتب المجلس الشعبي الوطني كان قد أحال على لجنة المالية، في اجتماعه المنعقد يوم الخميس 12 نوفمبر، 17 تعديلا من أصل 22 تعديلا مقترحا على نص مشروع القانون.

وفيما يخص مشروع قانون الوقاية من جرائم اختطاف الاشخاص ومكافحتها، الذي تم مناقشته اليوم الخميس الفارط في جلسة علنية ترأسها سليمان شنين رئيس المجلس، فقد نوه نواب الشعب بأحكام هذا المشروع ،مطالبين ب “تطبيق أقصى العقوبات بما فيها الإعدام على الجناة في قضايا الاختطاف” لكبح هذه الجريمة التي وصفوها ب “الخطيرة والدخيلة” على المجتمع الجزائري.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟