تفاصيل محاكمة ولد عباس و سعيد بركات

نور
الأخبار
نور7 ديسمبر 2020117 مشاهدةآخر تحديث : منذ 10 أشهر
تفاصيل محاكمة ولد عباس و سعيد بركات

تتواصل لليوم الثاني على التوالي محاكمة وزيري التضامن الأسبقين جمال ولد عباس وسعيد بركات بتهم تبديد أموال عمومية وإبرام صفقات مخالفة للقوانين.
القاضي ينادي على المتهم فارس بن جغلولي الأمين العام للطلبة الجزائريين وعضو سابق بالمنظمة.

القاضي: انت أيضا تكونت في الطب؟.

بن جغلولي: لالا في الحقوق.

القاضي كم قضيت في العمل؟.

بن جغلولي: منذ 2013 إلى يومنا هذا.

القاضي بالنسبة لتهمة التبديد الصفقة.

بن جغلولي: لست أدري لماذا أنا متهمَ، العمليات التي قمنا بها بطلب من الوزارة.

بن جغلولي: الحافلات المدرسية كانت من 1643 حافلة وزعت في إطار التضامن الوطني بالبلديات، لدينا وثائق تبربرية خاصة بهم.

القاضي:أنتم كمنظمة طلابية هل عادي في رأيك توزعوا الحافلات.

بن جغلولي: نحن كمنظمة ننشط في كل المناطق، دور الأيتام، مطاعم الرحمة، المداشر، كانت لنا عدة نشاطات المنظمة تبنتها.

الدفاع: هذه المبالغ التي صرفت في تيغنتورين أمر بها المتهم بموجب مراسلة من الوزارة.

القاضي :أنت في الفترة التي كنت تشغل فيها أمين عام، كم اتفاقية أُبرمت.

بن جغلولي: لا توجد أي اتفاق… وسبق وأن أرجعت 70 مليار سنتيم مبلغ فائض بعد العمليات التي قمنا بها.

القاضي: المتهم غير موقوف عامر سيدي أحمد أنت كنت أمين المال منظمة الوطنية الجزائريين.

القاضي: أنت عملت من الوزير ولد عباس وابرمتم الاتفاقيات؟.

المتهم: اول اتفاقية في 2010 حسب المواضيع أولها متعلقة بالأدوات المدرسية وأخرى برمجت في إطار الكوارث الطبيعية في 2011.

القاضي: من مكلف بالمالية والوسائل؟.

المتهم: أنا طبعا.

القاضي كنت طالب في ذلك الوقت.

المتهم: لا لعندي دكتورا في الهندسة الميكانيكية.

القاضي: كيف كنت تسير الأمور المالية القاضي أعطيني تصور عن العمل؟

المتهم: بعد عقد الاتفاقية تعطى أوامر مرسلة مباشرة الاتفاقية الأولى 30 مليار نستيم للحافلات، نعرف أن المبلغ نضخوه في حساب المنظمة ثم يعقد اجتماع لأجل الإعلان على مستوى الوزارة.

المتهم: حتى الممولين الذين يأتون للوزارة على علم.

القاضي: لماذا الوزارة هي من تقوم بإعلاناتها؟.

القاضي: هذه اتفاقيات مخالفة لأنك شاركت في التبديد لأن الوزارة منحت الاتفاقيات لمنظمات تسيرها عوض أن تقوم هي بهذه المهام؟.

المتهم: نعم أنا أعلم هذا بعد عقد الاتفاقية تنفذ وفيه محاسبة داخليا، الوزارة هي التي تحدد عدد الحافلات أو كمية المواد الغذائية.

القاضي: مجلس المحاسبة يقول لا توجد محاضر التسليم؟.

المتهم: كل العمليات مثبتة بوثائق وأنا كنت أعملها.

القاضي: لماذا مجلس المحاسبة لم تزود بالوثائق.

المتهم: والله كل شي موثق.

المناداة على المتهم غير موقوف تومي نصر الدين

القاضي: تفضل انت محافظ حسابات في جمعية الاتحاد الطلابي “لونيا متابع بجنحة عدم الإبلاغ أفضل ماذا تقول.

المتهم:توجد قاعدة قانونية لم نر أي شي نستطيع أن نقول أو نبلغ انه غير قانوني ولو قلنا لكان هذا تعسف لأنه ليس لنا الحق.

القاضي: بمعنى تقرير مجلس المحاسبة صحيح.

المتهم نعم صحيح.

القاضي: يعني لا توجد تجاوزات في الإنفاق؟

المتهم: نعم نحن مهمتنا تفقد الوثائق.

القاضي: بالنسبة لبن حبيلس وشريف كمال شوقي.

المتهم : الحقيقة بن حبيلس لا أعرفه الوزير لأول مرة رأيته في التلفاز .

القاضي: لا لست اقصد معرفة شخصية بل عمليا من حيث الوثائق.

المتهم: انا في رأيي “عندهم الحق”.

القاضي: من كان يرأس الجمعية .

المتهم: شوقي.

القاضي: في رأيك هذا عادي يزاول مهنته في المنظمة وفي الوزارة في نفس الوقت الأموال يراقبها المراقب المالي انا محافظ حسابات اراقب الصفة القانونية والوثائق.

القاضي: في الاتفاقيات كانت حاضرة هذه الأشياء كل الوثائق.

المتهم: نعم كل الوثائق متوفرة خدمنا مرات لغاية الليل لأجل تفقد الوثائق.

الدفاع: هل كان يعد التقارير.

المتهم : لسنا متعودين عليها وعملت تقارير جزئية.

القاضي لمن كانت موجهة.

المتهم: لوزارة التضامن.

القاضي: ماذا مضمونها؟

المتهم: تتفقد أن عملوا بها بصفة قانونية لمتابعتها من طرف الوزارة.

القاضي: آخر تقرير عملته المتهم 2011

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.