تاريخ النشر: 18 ديسمبر 2020

المصدر:
قوجيل يعزي عائلة وزير الداخلية السابق المرحوم نور الدين زرهوني
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

بعث رئيس مجلس الأمة بالنيابة السيد صالح قوجيل، اليوم الجمعة 18 ديسمبر، رسالة تعزية إلى عائلة الفقيد نور الدين زرهوني المدعو “يزيد”، الذي وافته المنية اليوم عن عمر ناهز 83 سنة، جاء فيها:

“علمت بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره وببالغ التأثر وعميق الأسى، بنبأ وفاة المشمول بعفو الله ورضاه الأخ المجاهد الدبلوماسي والوزير نور الدين يزيد زرهوني، أحسن الله قبوله، في هذا اليوم المبارك، إلى جواره مع عباده المنعم عليهم بالجنة والرضوان”.

وأضاف صالح قوجيل “برحيل المجاهد نور الدين يزيد زرهوني، تفقد الجزائر اليوم أحد خُدّام الدولة المخلصين المشهود له من خلال جميع المهام والمسؤوليات التي أُنيطت به بالتفاني، وأحد أولئك الذين اتسمو بخصال رجل الدولة وعون السلطة العمومية في خدمة المواطنين مع المحافظة على هيبة الدولة وسُلطانها، ومجاهداً مقداماً ومناضلا فذاً من رجالات نوفمبر الذين سطروا في تاريخها صفحات مجد وفخار… وبما كان يشتمل عليه الراحل من شيم وفضائل ونبل الرجال، إذ لم تثنه كل الصعاب عن مواصلة رسالته لتحرير الوطن، إلى أن انتصرت الثورة وأشرقت شمس الحرية…”

وختم رئيس مجلس الأمة بالنيابة رسالته بالقول “ولا أملك أمام هذا الخطب الجلل إلا أن أعرب لكم نيابة عن السيدات والسادة أعضاء مجلس الأمة وباسمي الخاص عن خالص العزاء وصادق الدعاء بأن يوفيكم الله أجر الصابرين المحتسبين. إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب… سائلا المولى جل في عُلاه أن يكرم وفادته، ويُنزله مكانا يرتضيه في جنات النعيم مع الأخيار من عباده الأبرار، وأن يُلهم أهله وذويه ورفاقه في الكفاح وكل من عرفه جميل الصبر وعظيم السلوان”

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة