مجزرة مروعة ترتكبها فرنسا في مالي راح ضحيتها أكثر من 100 مدني

نور
الأخبار
نور7 يناير 2021233 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
مجزرة مروعة ترتكبها فرنسا في مالي راح ضحيتها أكثر من 100 مدني

اعترفت فرنسا، بأنها قتلت عشرات المسلحين في غارة جوية في وسط مالي، بينما نقلت وسائل إعلام مالية، أن البلاد شهدت مجزرة مروعة ذهب ضحيتها أكثر من 100 مدني كانوا يحضرون حفل زفاف.

وقال مسؤول عسكري فرنسي لوكالة “فرانس برس”، إن طائرات مقاتلة حيدت عشرات المسلحين في وسط مالي بعد تعقب المجموعة لأيام عدة.
وشن الجيش الفرنسي هجوماً على قرية “بونتي”، ليلة الأحد إلى الإثنين.
وأكد الجيش الفرنسي أن “الهجوم لم يستهدف المدنيين وإنما جماعات مسلحة”. وذلك خلاف ما نقلته وسائل إعلام مالية.
وقال رئيس بلدية “موبتي”، أداما غريابا، في تصريحات إعلامية، يوم أمس الثلاثاء، إن أكثر من مئة مدني قتلوا في غارة جوية استهدفت قرية بونتي
بينما قال شهود عيان، إن عددا كبيرا من الأشخاص بينهم نساءوأطفال، الذين حضروا حفل زفاف في القرية قُتلوا في الغارة الجوية، ولم ترد معلومات عن عدد المصابين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.