مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذون 14 قصفا ضد تخندقات العدو المغربي على طول جدار العار

مسعود زراڨنية
دوليةالأخبارالعالم
مسعود زراڨنية10 يناير 2021120 مشاهدةآخر تحديث : منذ 5 أشهر
مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذون 14 قصفا ضد تخندقات العدو المغربي على طول جدار العار

حسب البلاغ 59 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية اوردته وكالة الانباء الصحراوية جاء فيه:

بئر لحلو المحررة 10 يناير 2021 (واص) – نفذ مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل 14 قصفا ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي بجدار الذل والعار، حسب ما ذكر البلاغ 59 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وخلال يوم الجمعة الماضي استهدفت وحدات متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي، تخندقات الجيش الملكي المغربي في المواقع التالية :

– قصف عنيف استهدف قوات العدو المتمركزة في منطقة طارف لخشيبي بقطاع حوزة.

– قصف عنيف استهدف قوات العدو في منطقة روس فدرة التمات قطاع حوزة .

– قصف استهدف قوات العدو المتمركزة شمال ديرت بقطاع حوزة .

أما أمس فقد استهدفت هجومات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي النقاط التالية :

– قصف عنيف استهدف قوات العدو في منطقة قلب النص قطاع أوسرد .

– قصف مركز استهدف قوات العدو في منطقة أسطيلت بوكرين قطاع تشلة .

– قصف استهدف قوات العدو المتمركزة في منطقة طارف لخشيبي قطاع حوزة.

– قصف قوات العدو في منطقة روس فدرة التمات قطاع حوزة .

– قصف عنيف استهدف قوات العدو المتمركزة بمنطقة الفيعيين قطاع الفرسية .

– قصف مدمر استهدف قوات العدو المتمركزة في قطاع الفرسية .

وخلال اليوم الأحد، ركز جيش التحرير الشعبي الصحراوي ضرباته المدمرة على مواقع قوات الاحتلال المغربي في المواقع التالية :

– قصف مدمر استهدف قوات العدو المتمركزة في منطقة قلب أظليم قطاع تشلة.

– قصف عنيف استهدف قوات العدو في منطقة طارف لخشيبي بقطاع حوزة مرتين متتاليتين .

– قصف قوات العدو في منطقة روس الشيظمية بقطاع المحبس مرتين متتاليتين .

– قصف تخندقات الجيش الملكي المغربي بجدار العار في منطقة روس أوديات أشديدة قطاع الفرسية.

– قصف مدمرلقواعد العدو المغربي المتخندقة في منطقة لخشيبي بقطاع السمارة .

انتهى نص البيان كما اوردته وكالة الانباء الصحراوية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.