قسنطينة: إنطلاق فعاليات الطبعة التاسعة من تظاهرة الربيع المسرحي.

مسعود زراڨنية
2021-03-27T12:25:57+01:00
ثقافة وفنالأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية27 مارس 202170 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
قسنطينة: إنطلاق فعاليات الطبعة التاسعة من تظاهرة الربيع المسرحي.

تنطلق هذا اليوم السبت تظاهرة الربيع المسرحي، من تنظيم لجنة النشاطات الثقافية لمدينة قسنطينة، حيث سيحتضن المسرح الجهوي الطبعة التاسعة، بحضور وجوه فنية و ثقافية و إعلامية بارزة.

و تم مساء الجمعة تقديم برنامج التظاهرة، التي يتم تنظيمها تخليدا لروح الفقيد سليم مرابية، المدير السابق لمسرح قسنطينة خلال الفترة الممتدة بين 1994 و 2003، و الذي يعتبر واحدا من الوجوه الثقافية و الفنية البارزة على الساحة، و مؤسس التظاهرة، وفق ما جاء في كلمة عضو لجنة التنظيم الفنان حكيم دكار خلال ندوة صحفية، نظمت يوم أمس الجمعة.

و أوضح عضو لجنة النشاط الثقافي للمدينة المبادرة لهذه التظاهرة،المخرج المسرحي كريم بودشيش بأن تظاهرة الربيع المسرحي تستهدف على وجه الخصوص “إعادة بعث الحركة الثقافية و الفنية بقسنطينة و إبراز مكانتها كمدينة تملك تجربة رائدة في مجال أب الفنون”، مضيفا بأن هذه التظاهرة التي ستكون مهداة لروح الفنان سليم مرابية (1941-2005) و ستستمر إلى غاية 3 أفريل المقبل.

و حسب ما تم الإعلان عنه يتضمن برنامج الطبعة التاسعة للربيع المسرحي، تقديم عروض مسرحية بعضها يعرض في قسنطينة لأول مرة، بقاعة مسرح قسنطينة و كذا عروض لمسرح الشارع بالقرب من مبنى المسرح، تشمل مسرحية “أرامل” لمسرح قسنطينة الجهوي، التي توجت إحدى بطلاتها الممثلة نجلاء طارلي بجائزة أحسن أداء نسائي في الطبعة الـ14 للمهرجان الوطني للمسرح المحترف المنعقد من 11 إلى 21 مارس الجاري بالعاصمة، و التي ستعرض يوم الأحد، تليها مسرحية “سكورا” لمسرح سوق أهراس يوم الإثنين، و “رصيف النوار ما يجاوبش” لمسرح عنابة، المبرمجة للعرض يوم الخميس 01 أفريل، و “حر الحرور” لمسرح تيزي وزو، التي ستعرض يوم الثلاثاء المقبل، و في اليوم الموالي يكون الجمهور على موعد مع مسرحية “بكالوريا” لمسرح مستغانم، بالإضافة إلى مسرحية “أرلوكان” لمسرح وهران التي سيتم عرضها يوم 02 أفريل، قبل يوم واحد من حفل الاختتام، حسب البرنامج الذي أعلنت عنه اللجنة الثقافية لمدينة قسنطينة.

برنامج التظاهرة يتضمن أيضا تنظيم ندوات حول راهن المسرح الجزائري، ينشطها مختصون في المجال، الأولى يوم الأحد 28 مارس موضوعها “الرواية و الإقتباس في المسرح” من تنشيط الأديب أمين الزاوي و علاوة وهبي و السعيد بوالمرقة، و تتناول الندة الثانية من تنشيط المخرج محمد الطيب دهيمي و أستاذ الفنون الدرامية الحبيب بوخليفة، موضوع “النص و التناص في الإخراج المسرحي”، أما الندوة الثالثة حول مهن المسرح بين التقليد و العصرنة” فينشطها كل من حيدر بن حسين و حميدة آيت الحاج و أمين فتحي.

هذه الدورة من “الربيع المسرحي”، التي تنطلق بالتزامُن مع اليوم العالمي للمسرح، تُمثّل إحياء لتظاهرة شكلت، عند انطلاقتها عام 1995، ملتقى للفنانين الجزائريين، وتركت بصمتها في المشهد المسرحي، وفق ما أشار إليه الفنان حكيم دكار الذي أبرز في كلمته، أن التظاهرة تأتي بعد ركود ثقافي كبير شهدته مدينة قسنطينة و مثلها بقية المدن في الجزائر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.