أفريقيا : خامس إنقلاب تشهده القارة في 2021

نور
2021-09-05T19:33:15+01:00
العالم
نور5 سبتمبر 202168 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
أفريقيا : خامس إنقلاب تشهده القارة في 2021

تحطم أفريقيا الأرقام القياسية في عدد الانقلابات الناجحة والفاشلة؛ على حدّ سواء، وقلّ أن يخلو عامٌ من تغيير السلطة بالقوة.

فمنذ تأسس الجمهوريات الأفريقية، واستقلالها عن المستعمرات الأوروبية، في خمسينيات القرن الماضي، شهدت هذه البلدان، أكثر من 200 انقلاب؛ نجح ما يقارب نصفها وفشل الباقي.

ولسنوات ظل معدل الانقلابات في أفريقيا 4 على الأقل كل عام، وانخفض عام 2019، ليقتصر على محاولتين فقط، دون أن يذاع فيها البيان رقم 1، المؤذن بتغيير الحكم بالقوة عادة.

والعام الجاري ليس بعيدا من ذلك، فانضمت غينيا كوناكري، اليوم الأحد، إلى القائمة بانقلابات أين تم اعتقال الرئيس ألفا كوندي من قبل القوات الخاصة “GPS” من داخل قصره.

وفيما يلي هذه الانقلابات عام 2021:

أفريقيا الوسطى
في مطلع العام الجاري أعلنت حكومة إفريقيا الوسطى، أن جماعات مسلحة حاولت الإطاحة بالرئيس، المعاد انتخابه حديثا حينها؛ فوستين أرشانج تواديرا، وفرضت حالة طوارئ لمدة 15 يوما، بدءا من 21 جانفي، وحتى 4 فيفري

غير أن السلطات في أفريقيا الوسطى أحبطت محاولة الانقلاب.

النيجر
لم يرق التغيير السلس الذي حدث في رأس السلطة بالنيجر في مارس، فيما يبدو لبعض المجموعات، داخل الجيش؛ فحاول بعض عناصر المؤسسة العسكرية فرض التغيير بالقوة.

لكن الجيش النيجيري أحبط المحاولة، بعد وقوع إطلاق نار غير بعيد عن القصر الرئاسي؛ الذي انتقل إليه الرئيس الجديد محمد بازوم؛ خلفا لسلفه المنتهية ولايته محمد يوسوفو.

تشاد
قد لا يكون ما حدث في تشاد شهر أفريل الماضي انقلابا؛ وإن كان نجل الرئيس الراحل إدريس ديبي؛ الذي قتل على يد مسلحين متمردين، قد تولى السلطة خلفا لوالده.

فقد نصب الجيش التشادي إثر وفاة الزعيم التشادي نجله محمد رئيساً لمجلس عسكري انتقالي يقود البلاد حاليا؛ ما حدا ببعض خصوم السلطة هناك لاعتبار الأمر انقلابا عسكريا، بيد أن الاتحاد الأفريقي لم يعتبر الأمر كذلك.

مالي
و قام الجنرال غويتا بالانقلاب على الرئيس الانتقالي باه نداو ورئيس وزرائه مختار وان،و تجريدهما من صلاحياتهما، في ماي الماضي، بعد الإنقلاب على الرئيس الأسبق بوبكر ابراهيم كايتا في أوت الماضي ، قبل أن يتم إطلاق سراحهما الأسبوع الماضي كما تم التعهد بإجراء انتخابات ديمقراطية شهر فيفري المقبل

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.