الطبعة الـ 16 للصالون الدولي للتجهيزات والتكنولوجيات وخدمات الماء “بوليتاك 2021” من 27 إلى 30 سبتمبر

مسعود زراڨنية
2021-09-26T17:23:54+01:00
الأخبارالإقتصاد
مسعود زراڨنية26 سبتمبر 202170 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
الطبعة الـ 16 للصالون الدولي للتجهيزات والتكنولوجيات وخدمات الماء “بوليتاك 2021” من 27 إلى 30 سبتمبر

تنظم فعاليات الصالون الدولي للتجهيزات والتكنولوجيات وخدمات الماء في طبعتها الـ 16 من 27 إلى 30 سبتمبر 2021 بالمركز الدولي للمحاضرات بالعاصمة، حسبما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن القائمين على هذا الحدث.

وأشار البيان إلى أن الطبعة الـ 16 للصالون الدولي بوليتاك 2021 الذي من المنتظر أن يستقبل قرابة 100 عارض تشكل “حدثا هاما لمهنيي قطاع المياه في الجزائر وفرصة لتبادل الخبرات”، مبرزا أن برنامج التظاهرة يقترح كذلك برنامجا تنشيطيا وندوات ونقاشات حول الرهانات الحالية لقطاع المياه.

وستنظم خلال الصالون الوكالة الوطنية للتسيير المدمج للموارد المائية والوكالة الوطنية لتثمين نتائج البحث والتطور التكنولوجي مسابقة وطنية لأفضل مشروع بحث بعنوان “البحث العلمي في خدمة الماء”، بحيث سيمثل فرصة لإقامة علاقات جديدة والحصول على معلومات تقنية وتنظيمية والبحث عن ابتكارات تكنولوجية.

وبهذه المناسبة، ذكر ذات المصدر بمخطط الطوارئ الجديد الذي يقترح تزويد الولايات الساحلية بمحطة تحلية مياه البحر، ويقترح كمرحلة أولى إنجاز محطة بسعة 250.000 لتر مكعب/يوميا بغرب العاصمة، وأخرى بسعة 400.000 متر مكعب/يوميا برأس جنات ومحطة ثالثة بالطارف قدرها 250.000 متر مكعب/يوميا، في انتظار مشاريع أخرى هي قيد الدراسة لتجسيدها في كل من وهران ومستغانم وجيجل وبجاية وتيزي وزو.

وعلى المدى المتوسط، تقترح استراتيجية القطاع تنصيب محطات تحلية مياه البحر في الولايات الساحلية الـ 14 والتي تعرف كثافة سكانية قدرها 95 بالمائة، كما ستسمح هذه المحطات بتزويد المناطق التي تبعد بـ 150 كم على الشريط الساحلي والواقعة في الهضاب العليا.

وحسب وزارة الموارد المائية فإن الجزائر قد عرفت نقصا في تساقط الأمطار قدر بين 20 و30 بالمائة خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وهو ما يجعل من تحلية مياه البحر خيارا حتميا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.