لعمامرة: الجزائر ملتزمة بالوقوف الى جانب مالي لتنفيذ اهداف اتفاق السلم و المصالحة

مروان .ك
2021-09-27T19:33:25+01:00
الأخبارالعالم
مروان .ك27 سبتمبر 202150 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع
لعمامرة: الجزائر ملتزمة بالوقوف الى جانب مالي لتنفيذ اهداف اتفاق السلم و المصالحة

قال وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج, رمطان لعمامرة, اليوم الاثنين, إن الجزائر تظل ملتزمةً بمواصلة القيام بدورها المركزي على رأس لجنة متابعة تنفيذ اتفاق السلم و المصالحة المنبثق عن مسار الجزائر, داعيا المجموعة الدولية الى مساعدة مالي في نجاح هذا المسار.

وعبر السيد لعمامرة خلال النقاش العام امام الدورة 76 للجمعية العامة للأمم المتحدة, عن ارتياح الجزائر , للتطورات الإيجابية المسجلة في هذا الاطار على الرغم من التحديات والصعوبات الجمة, جراء انتشار وتوسع الرقعة الجغرافية للخطر الارهابي الذي يهدد أمن واستقرار البلد وباقي دول الساحل.

وشدد السيد لعمامرة على أن تبقى الجزائر ملتزمة بالعمل إلى جانب الأشقاء في مالي للمضي قدما في تجسيد كافة أهداف ومبادئ اتفاق الجزائر, معربا عن تطلعها إلى إجراء الانتخابات الرئاسية وتحقيق أهداف المرحلة الانتقالية.

و في هذا الاطار, جدد السيد الوزير, الدعوة إلى المجموعة الدولية للوقوف إلى جانب الأشقاء في مالي, لمساعدتهم على إنجاح هذا المسار من خلال الوفاء بالتزاماتهم في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

و لفت الوزير الى ان الوضع في مالي و ليبيا يؤثر ويتأثر بشكل مباشر بحالة اللااستقرار التي تعرفها منطقة الساحل والصحراء نتيجة تفاقم التهديد الارهابي فيها بكل تداعياته وارتباطاته الخطيرة.

أمام هذا الوضع, قال لعمامرة, أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بادر مؤخرا, في إطار ممارسة عهدته كمنسق لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف في إفريقيا, بتقديم مقترحات عملية إلى الرئاسة الحالية للاتحاد الإفريقي من أجل تفعيل المؤسسات وتعزيز الآليات التي وضعها الاتحاد الافريقي في إطار مكافحة هذه الظاهرة الخطيرة العابرة للحدود .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.