قسنطينة: تشغيل الشطر الثاني لخط توسعة الترامواي هذا الأربعاء

نور
2021-09-28T19:56:34+01:00
الأخبار المحلية
نور28 سبتمبر 202137 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
قسنطينة: تشغيل الشطر الثاني لخط توسعة الترامواي هذا الأربعاء

سيشرع بداية من يوم غد الأربعاء في تشغيل الشطر الثاني لخط توسعة ترامواي قسنطينة الممتد بين مدخل المقاطعة الإدارية علي منجلي و جامعة عبد الحميد مهري (قسنطينة-2) على مسافة 6 ر3 كلم، حسب ما علم من المديرية المحلية للنقل.

و أوضح مسؤولو قطاع النقل بالولاية بأن العربات ستصبح تربط بين محطة بن عبد المالك رمضان بوسط مدينة قسنطينة و المحطة النهائية التي تقع بجامعة قسنطينة 2 بعلي منجلي على مسافة إجمالية تزيد عن 18 كلم مبرزين أهمية هذا المكسب الذي سيسهم في تحسين نوعية النقل و الخدمة العمومية و تسهيل تنقل المواطنين بالإضافة إلى أثره الاقتصادي.

يذكر أن توسعة خط ترامواي قسنطينة التي انطلقت أشغالها العام 2017 من طرف كونسورسيوم كوسيدار و آلستوم قد تم تقسيمه إلى شطرين، بحيث يمتد الأول بين محطة حي زواغي سليمان و مدخل المقاطعة الإدارية علي منجلي على مسافة 9 ر6 كلم و الثاني بين مدخل علي منجلي (شارع جيش التحرير الوطني) و جامعة عبد الحميد مهري (قسنطينة-2) على مسافة 3,6 كلم.

و استنادا لذات المصدر، فإن استثمارا عموميا بقيمة 30 مليار دج قد تم تخصيصه لهذا الإنجاز.

و يضم شطر ترامواي قسنطينة الذي سيشرع في تشغيله يوم غد الأربعاء ست محطات للمسافرين مجهزة بستة أكشاك تجارية و وكالتين تجاريتين بالإضافة إلى محطات فرعية كهربائية و نفقين للترامواي و جسر علي منجلي.

يشار كذلك إلى أن خط التوسعة الأول الممتد على 9 ر6 كلم يضم 5 محطات فيما يمتد الخط الأول لهذه الوسيلة الخاصة بالنقل الجماعي الذي دخل الخدمة في يوليو 2013 من محطة بن عبد المالك رمضان إلى غاية حي زواغي سليمان على مسافة 1 ر8 كلم و يتكون من 9 محطات.

و يضمن ترامواي قسنطينة انطلاقا من وسط مدينة قسنطينة إلى غاية مدخل المقاطعة الإدارية علي منجلي نقل حوالي 30 ألف مسافر يوميا، حسب ما تمت الإشارة إليه.

و حسب توقعات مسؤولي قطاع النقل بالولاية، فإن هذا الرقم مرشح للزيادة إلى 100 ألف مسافر يوميا و ذلك بتشغيل الخط الثاني للتوسعة الذي سيشمل وسط المقاطعة الإدارية علي منجلي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.