تعليمات بحلحلة المشاكل و العراقيل الإدارية الخاصة بمشاريع سكنات الترقوي الحر

مسعود زراڨنية
2021-10-06T10:45:52+01:00
الأخبارالأخبار المحلية
مسعود زراڨنية6 أكتوبر 202164 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
تعليمات بحلحلة المشاكل و العراقيل الإدارية الخاصة بمشاريع سكنات الترقوي الحر

أسدى المدير العام للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، نسيم رسيم غالم،يوم أمس الثلاثاء، تعليمات بضرورة حلحلة كافة المشاكل و العراقيل الإدارية الخاصة بالمشاريع السكنية الخاصة بصيغة الترقوي الحر، حسبما أفاد به بيان نشر على الصفحة الرسمية للمؤسسة على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

و جاءت هاته التعليمات خلال ترؤس السيد غالم لإجتماع تنسيقي, بمقر المديرية العامة للمؤسسة, حضره كل من المدير العام المساعد المكلف بالتحكم في وسائل الإنجاز و المدير المركزي لمتابعة المشاريع و المديرة المركزية للعقار والدراسات و كذا المدير الجهوي وسط شرق.

و بعد الإستماع إلى عرض مفصل تم تقديمه من قبل المدير الجهوي وسط شرق عن الوضعية الفيزيائية و التقنية للمشاريع السكنية الخاصة بسكنات الترقوي الحر (LPL) و سكنات الترقوي العمومي (LPP), التي تشرف عليها المديرية الجهوية “وسط شرق”, أسدى السيد غالم جملة من التعليمات و التوصيات, منها “حلحلة كافة المشاكل و العراقيل الإدارية الخاصة بالمشاريع السكنية الترقوي الحر في أقرب الآجال الممكنة”.
كما طلب المسؤول برفع تقرير مفصل إلى المديرية العامة عن الوضعية العامة لكافة السكنات الترقوية الحرة (LPL) بكل من الولايات التابعة للمديرية الجهوية وسط شرق ابتداء من تاريخ اليوم إلى غاية نهاية الأسبوع الحالي.

كما أمر السيد غالم بضبط الوضعيات التقنية الخاصة بسكنات الترقوي الحر و ضرورة ضبط الوضعيات القانونية للمشاريع السكنية الخاصة بهذه السكنات مع الرفع من وتيرة أشغال التهيئة الخارجية “الأولية و الثانوية” بالورشات السكنية التي تعرف تقدما معتبرا في نسب الإنجاز.

و طلب المدير العام كذلك بتحرير إعذارات لشركات الإنجاز المتقاعسة مع إمكانية فسخ الصفقة للشركة إن لم يتم تدعيم الورشات السكنية, من جهة, مع رفع نسب التحصيل للمستحقات الخاصة بالسكنات, من جهة أخرى

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.