الرئيس المالي لماكرون: نفضل أن يكون لدينا مرتزقة على أن نعتبر أعداءنا كأصدقاء

بوزيان جموعي
2021-10-08T09:26:48+01:00
الأخبار
بوزيان جموعي8 أكتوبر 2021109 مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الرئيس المالي لماكرون: نفضل أن يكون لدينا مرتزقة على أن نعتبر أعداءنا كأصدقاء

وجه رئيس الدولة المالي أسيمي غويتا خطابا شديد اللهجة للرئيس الفرنسي ماكرون بعد الأزمة الأخيرة بين البلدين وقال غويتا: “نفضل أن يكون لدينا مرتزقة على أن نعتبر أعداءنا كأصدقاء” مضيفا: “إنه الاستعمار الجديد الذي مازال مستمرا. ليس لدى الماليين رؤية واضحة اليوم فيما يتعلق بهذا الوجود العسكري الفرنسي في جمهورية مالي. وهناك الكثير من الأشياء التي لم نقلها. وأضاف الرئيس المالي : وبما أن فرنسا كانت قد قررت بالفعل تغيير المنهجية وتغيير الإستراتيجية ، دون استشارة مسبقة ، فإننا نفضل أن يكون لدينا مرتزقة اليوم ، على أن يكون أعداءنا متخفين بثوب الأصدقاء “. كما “نعم ، الأعداء المتخفون. أنا لا أقصد الشعب الفرنسي ، بل أنا أتحدث عن السياسة الفرنسية اليوم.

ورفض غويتا التواجد الفرنسي في مالي معتبرا أن قصة فرنسا في مالي قد انتهت: نقول لا للتواجد الفرنسي في مالي حتى النهاية! ، والأمر متروك لنا الآن لنقرر من يمكنه البقاء في مالي ومن لا يمكنه! وأرجع غويتا سبب رفض مالي تواجد قوات فرنسية في اراضيها إلى تخلي الفرنسيين عن مالي ، وقال بهذا الصدد: يجب أن يغادر الفرنسيون. لقد تخلوا عنا … نقول لهم اليوم إنه لم يعد عليهم أن يخبرونا بأنهم سيغادرون. لأن الشعب المالي سيطلب ذهابهم فقط “.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.