الفريق أول شنقريحة يكرم أعضاء الفريق الوطني العسكري السينوتقني

نور
2022-09-10T13:04:13+01:00
دفاع
نور10 سبتمبر 2022137 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
الفريق أول شنقريحة يكرم أعضاء الفريق الوطني العسكري السينوتقني


ترأس السيد الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، صبيحة اليوم السبت 10 سبتمبر 2022، بمقر وزارة الدفاع الوطني، حفل تكريم رمزي على شرف أعضاء الفريق الوطني العسكري السينوتقني التابع لقيادة الدرك الوطني، على إثر مشاركتهم المشرفة في تمرين “الصديق الوفي”، الذي جرت فعالياته بأوزباكستان من 15 إلى 27 أوت 2022، المندرج في إطار الألعاب العسكرية الدولية المنظمة سنويا بفدرالية روسيا.
حضر هذا الحفل كل من الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني وقادة القوات والدرك الوطني، ورؤساء دوائر ومديرين مركزيين بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي.
وفي مستهل الحفل، ألقى السيد الفريق أول، كلمة حرص فيها على تقديم، باسم السيد رئيس الجمهورية، وباسمه الخاص، التهاني الحارة لكافة أعضاء الفريق الوطني العسكري السينوتقني الذي عاد من هذه المنافسة الرياضية العسكرية الدولية مكللا بنتائج شرف بها الجزائر والجيش الوطني الشعبي:
“على إثر عودتكم من أوزباكستان ومشاركتكم المشرفة في تمرين “الصديق الوفي”، الذي جرت فعالياته من 15 إلى 27 أوت 2022، يسعدني كثيرا أن أستقبلكم اليوم، في هذا الحفل الرمزي، لأنقل إليكم التهاني الحارة للسيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، وأتقدم لكم بدوري، باسمي الخاص ونيابة عن كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، بأخلص التهاني والتبريكات، نظير المشاركة المتميزة لفريقنا الوطني العسكري “السينوتقني”، التابع لقيادة الدرك الوطني، الذي عاد مكللا بنتائج شرف بها الجزائر والجيش الوطني الشعبي.
لقد كنتم بحق خير ممثل وسفير للرياضة العسكرية الجزائرية، التي يتشرف الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، بحمل لوائها، الذي نريده دوما عاليا خفاقا، ونجحتم في ترك بصمات محفورة على صفحات تاريخ هذه البطولة العسكرية الدولية، نتائج متوافقة تماما مع رسالة السلام والمحبة والصداقة والأخوة التي يجسدها شعار هذه الألعاب المنظمة سنويا بفدرالية روسيا، ومتماشية بالتأكيد مع سمو قيمنا الوطنية الثابتة.
لقد أبرزتم بهذه النتائج المتميزة، التي تضاف إلى النتائج الباهرة التي حققها فريقنا الوطني العسكري في اختصاص “الفصيلة المحمولة جوا-2022″، التي احتضنتها الجزائر مؤخرا، الأشواط البعيدة التي قطعتها الرياضة العسكرية في الجزائر، في مختلف المجالات والاختصاصات، وذلك بفضل الرعاية المتواصلة والاهتمام الشديد والدعم اللامحدود، الذي ما فتئت توليه القيادة العليا، لقطاع التربية الرياضية والبدنية في الجيش الوطني الشعبي”.
السيد الفريق أول قدم كذلك تشكراته الخالصة وعرفانه الكبير، للمشرفين، من طاقم فني ومدربين، الذين منحوا لشعار حب الوطن كل دلالاته، من خلال إصرارهم على النجاح:
“كما لا تفوتني هذه الفرصة الكريمة دون التعبير عن تشكراتي الخالصة وعرفاني الكبير، للمشرفين، من طاقم فني ومدربين، الذين منحوا لشعار حب الوطن كل دلالاته، من خلال إصرارهم على النجاح، مؤكدين بذلك على أن إطارات وأفراد الجيش الوطني الشعبي، الذين يحملون الجزائر في قلوبهم، لن يتوانوا عن تحقيق النصر، ليس فقط على المستوى الرياضي، بل على جميع الأصعدة.
وعليه، فإنني على يقين تام بأن كفاءة وتمرس إطاراتنا وأفرادنا العسكريين، ووعيهم الكامل بحساسية المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ستحضهم دوما على إتمام المهام المنوطة بهم، بعزم وحماس، لأن الدافع الأكيد على انتزاع الفوز وتحقيق الانتصار يبقى دوما مقرونا بحب الوطن والوفاء له والإخلاص إليه”.
في نهاية هذا الحفل، قدمت شهادات تشجيع وأخذت صورة تذكارية جماعية تخليدا للحدث.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.