رئيس الجمهورية: التوجه نحو ريادة الأعمال و الإبداع أولوية مُلحة في قارتنا

نور
2022-12-05T12:39:05+01:00
رئاسة
نور5 ديسمبر 202295 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
رئيس الجمهورية: التوجه نحو ريادة الأعمال و الإبداع أولوية مُلحة في قارتنا

ثمّن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، اليوم الإثنين، لقاء الأشقاء الأفارقة في إطار افتتاح المنتدى الإفريقي للمؤسسات الناشئة بالجزائر، مؤكدا أنه يكرس دور الابتكار للنهوض بالاقتصاديات الافريقية.

وفي رسالة قرأها نيابة عنه الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، بمناسبة افتتاح المؤتمر، دعا الرئيس تبون إلى التركيز على دعم الابتكار والتفكير في سياسات عامة دائمة للمؤسسات الناشئة للإرتقاء بها واستحداث آليات ومقاربة تعتمد على تعزيز دور الـ”ستارتاب، مضيفا أن “البلدان الإفريقية تمثل أعلى النسب في العالم وتقابلها مع الأسف نسب البطالة”.

كما حث الرئيس على جلب رواد الأعمال وفتح الأبواب أمام الأفكار الخلاقة لامتصاص البطالة وخلق الثروة، مشيرا إلى أن الشباب الافريقي يتمتع بامكانيات هائلة.

وشدد الرئيس على أن هذه المؤسسات تدر عائدات ضخمة من ريادة الأعمال ومحفزة على التنافس ودعمهم ماليا وتتحول إلى مشاريع إنتاجية تدر الثروة، و”لا مناص من دمج المفاهيم الجديدة للمؤسسات الناشئة في الاقتصاد مع أفكار الابتكار التي يمتاز بها الشباب الافريقي”.

كما دعا رئيس الجمهورية إلى فتح ورشة للحوار والتشاور لتنمية افريقيا اقتصاديا والحد من هجرة الكفاءات وتعزيز القدرات الاستقطابية للكفاءات واتباع انجع الآليات من أجل ازدهار المؤسسات وامتصاص البطالة.

وأضاف: “أنتم مدعوون للتباحث في ازدهار المؤسسات الناشئة في مختلف المجالات”.

وتحت الرعاية السَّامية لرئيس الجُمهوريةِ عبد المجيد تبون، تُنظم الجزائر من 5 إلى 7 ديسمبر 2022 المؤتمر الإفريقي للمؤسسات الناشئة، والذي سيشهد إنعقاد أول إجتماعٍ رفيع المستوى للوزراء الأفارقة المعنيِّين بالشركات الناشئة، بالإضافة إلى صُناع السياسات العامة بالقَارة في مجال التكنولوجيات والإبتكار، الخبراء و أصحاب المشاريع الرائدة.

والهدف من هذا المؤتمر هو وضع خطة طريقٍ لجسِّ مختلف المشاكل والعراقيل التي تواجه النظام البيئي للمؤسسات الناشئة في إفريقيا، وهذا من خلال التأسيس لتعاون مشترك إفريقي-إفريقي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.