حرب ضروس بين قوات الأمن و عصابات المخدرات في المكسيك بسبب القبض على ابن ” إل شابو “

نور
2023-01-06T16:41:29+01:00
العالم
نور6 يناير 2023110 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
حرب ضروس بين قوات الأمن و عصابات المخدرات في المكسيك بسبب القبض على ابن ” إل شابو “

اعتقلت القوات المكسيكية أوفيديو غوسمان، ابن بارون المخدرات الشهير المسجون في الولايات المتحدة، خواكين غوسمان لويرا، المعروف باسم “إل تشابو”، في عملية ضخمة شهدت سقوط قتلى وجرحى.

وشهدت شوارع مدينة كولياكان في شمال غرب المكسيك حربا ضروسا في وضح النهار، بعد مواجهات دامية بين قوات الأمن وقطاع طرق مسلحين تحصنوا في شاحنات مصفحة وقاموا بإغلاق المطارات، وسدوا 18 شارعا على الأقل، وأحرقوا أو سرقوا حوالي 250 سيارة.

كما تعرضت طائرة تقل ركابا لإطلاق نار من قبل مسلحي عصابة المخدرات التابعة لـ”إل تشابو”، واستهدفوا أيضا طائرة نقل عسكرية للجيش المكسيكي أثناء هبوطها في مطار كولياكان، لكن تمكن الطاقم من الهبوط بسلام.

وأصيب خلال أعمال الشغب ما لا يقل عن 30 شخصا، وقتل أحد أفراد الحرس المكسيكي.

وانتهت المعركة التي استمرت 12 ساعة مع عصابة المخدرات، بعد أن تمكنت الشرطة والجيش من هزيمة عناصر العصابة، واعتقال أوفيديو غوسمان، وتم نقله إلى مكسيكو سيتي. وتطلب ذلك مشاركة مقاتلين عسكريين وطائرات عمودية قتالية.

وأظهر فيديو مجموعة من المسلحين الذين قاموا باقتحام أحد المستشفيات المحلية مطالبين بمعالجة جرحاهم.

جدير بالذكر أن أوفيديو غوسمان، الملقب “إل راتون”، هو ابن مؤسس كارتل سينالوا الذي يمضي حاليا عقوبة بالسجن مدى الحياة في الولايات المتحدة، وتعده السلطات الأمريكية عضوا بارزا في الكارتل مع شقيقه خواكين غوسمان لوبيز.

وتأتي هذه العملية العسكرية قبل 4 أيام من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المكسيك. وفي وقت سابق، تعهدت الولايات المتحدة بتقديم 5 ملايين دولار في مقابل القبض على أبناء “إل تشابو” الأربعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.