وفاة ادولفو كامينسكي, المصور الفوتوغرافي المساند للقضية الجزائرية

نور
2023-01-11T07:04:02+01:00
العالم
نور11 يناير 202362 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
وفاة ادولفو كامينسكي, المصور الفوتوغرافي المساند للقضية الجزائرية

توفي يوم الاثنين بباريس عن عمر ناهز 97 عاما, المصور الفوتوغرافي, ادولفو كامينسكي, الذي كان من ابرز مساندي القضية الجزائرية اثناء ثورة التحرير الوطني, حسبما علم من اقاربه.

و كان الراحل كامينسكي, مصورا فوتوغرافيا موهوبا, و كذلك “مقلدا ماهرا للوثائق” لفائدة المقاومة الفرنسية ضد النازية, و احد المساندين الكبار للقضية الجزائرية و عديد حركات التحرر عبر العالم.

و من خلال التزامه بمساندة قضية استقلال الجزائر, يكون هذا المصور قد التحق بشبكتي جونسون و كورييل الذين كانا يضمنان الجانب اللوجيستيكي لجبهة التحرير الوطني خلال الثورة التحريرية.

كما ان ادولفو كامينسكي, الذي كان يكنى ب”مقلد باريس”, يوفر الوثائق المقلدة لمناضلي جبهة التحرير الوطني, و كذا لعديد حركات التحرر الوطني في كل من امريكا اللاتينية و افريقيا.

و قد حط الرحال في سنوات السبعينات بالجزائر, حيث اقام بها قرابة عشر سنوات قبل ان يعود الى فرنسا.

و في سنة 2009, تناولت ابنته سارة مسار حياته في كتاب بعنوان “ادولفو كامينسكي, حياة مقلد الوثائق”, وبالتالي سلطت الضوء على نشاط “مقلد باريس”, احد ابطال الإنسانية في القرن العشرين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.