وزارةالعدل تنشر قائمة المرشحين لوظيفة مدير مركز البحوث القانونية والقضائية

نور
2020-08-06T21:45:52+01:00
الأخبار المحلية
نور6 أغسطس 2020440 مشاهدةآخر تحديث : منذ 11 شهر
وزارةالعدل تنشر قائمة المرشحين لوظيفة مدير مركز البحوث القانونية والقضائية

بـــــيـــــــان حول نتائج عملية انتقاء المترشحين لوظائف المدير العام لمركز البحوث القانونية والقضائية ومفتش بالمفتشية العامة لوزارة العدل : تعلن وزارة العدل عن نتائج عملية انتقاء القضاة المترشحين لوظائف المدير العام لمركز البحوث القانونية والقضائية ومفتش بالمفتشية العامة لوزارة العدل.

أشرفت على عملية الانتقاء لجنة خاصة متكونة من عدد من الأعضاء المحددة أسماؤهم في البيان المنشور على هذا الموقع يوم 19 يوليو 2020. وقد اعتمدت على معايير تتمثل أساسا في الخبرة والكفاءة المهنية والقدرة على التواصل والاستعداد للعمل في كل الأوقات والمواقع.
بعد دراسة الملفات أجريت مقابلات مع الذين تم اختيارهم الأولي وأسفرت النتائج حسب الترتيب الإستحقاقي على ما يلي:
أولا: بالنسبة لوظيفة المدير العام لمركز البحوث القانونية والقضائية:
المرشح الأصلي: السيد فارح رشيد، نائب عام مساعد أول لدى مجلس قضاء الطارف.

المرشح الاحتياطي: السيد نقاز فيصل، وكيل الجمهورية لدى محكمة بودواو.

ثانيا: بالنسبة لوظيفة مفتش:
القائمة الأصلية:
1- السيد سعد شملول محمد، رئيس المحكمة الإدارية مستغانم،
2- السيد بوكروبة أحمد، رئيس محكمة سطيف،
3- السيد تبيب عز الدين، نائب عام مساعد أول لدى مجلس قضاء باتنة،
4- السيد بن لمبارك امحمد، مستشار بمجلس قضاء بسكرة،
5- السيد حمدي العربي، رئيس غرفة بمجلس قضاء سوق أهراس،
6- السيدة عيساني نورة، مستشارة بالمحكمة العليا،
7- السيد حركات فؤاد، قاضي تطبيق العقوبات لدى مجلس قضاء الأغواط،
8- السيد حاج عاشور حكيم، مستشار بمجلس قضاء سيدي بلعباس،
9- السيد ذيابي مراد، رئيس غرفة بمجلس قضاء عنابة،
10- السيدة شلابي فطيمة، رئيسة غرفة بمجلس قضاء عنابة.
القائمة الإحتياطية:
1- السيد بوترفاس جيلالي، مستشار بمجلس قضاء سيدي بلعباس،
2- السيدة عوامرية حياة، مستشارة بمجلس قضاء سطيف،
3- السيد جبر الله عياش، نائب عام مساعد لدى مجلس قضاء الجلفة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.