تاريخ النشر: 17 أغسطس 2020

المستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة,  يعلن عن اطلاق برنامج الذاكرة الوطنية
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

أعلن المدير العام لمؤسسة الأرشيف الوطني والمستشار لدى رئيس الجمهورية المكلف بالأرشيف الوطني وملف الذاكرة, عبد المجيد شيخي, يوم الاثنين بالجزائر العاصمة, عن اطلاق برنامج الذاكرة الوطنية الذي يعد “جزءا أساسيا في تكوين المواطن الصالح وخطوة نحو تأسيس الجمهورية الجديدة”.

وأكد السيد شيخي, خلال إشرافه على فعاليات ندوة عن بعد عقدت مع مدراء القطاعات الولائية وممثلي الجماعات المحلية وجمعيات المجتمع المدني بمقر وزارة الداخلية والجماعات المحلية, أن برنامج الذاكرة الوطنية هو “عملية طويلة المدى وغير مرتبطة بذكرى معينة أو مناسبة وطنية”, مشيرا الى أن “الذاكرة الوطنية جزء أساسي في تكوين المواطن الصالح والمسؤول”.

وفي ذات السياق, شدد المستشار لدى رئيس الجمهورية على أن “تأسيس الجمهورية الجديدة ليس سهلا ويتطلب جهودا جماعية في قطاعات كثيرة لابد أن يجد التاريخ فيها منعطفا ليصل إلى المواطن, وهذا يعتمد على التوعية بالقيمة التاريخية لتراثنا الجزائري”.

وبالإعلان رسميا عن انطلاق برنامج الذاكرة الوطنية –يضيف السيد شيخي– “ستنطلق المشاورات على المستويين المحلي والمركزي لوضع ورقة طريق لإطلاق هذه العملية بمشاركة 12 قطاعا وزاريا أعطيت لهم مجموعة من التصورات إلى جانب جمعيات المجتمعي المدني”.

واعتبر في هذا الإطار أن “العمل ضمن برنامج الذاكرة الوطنية سيكون شاقا”, مبرزا أنه “بمساهمة كل القطاعات وجمعيات المجتمع المدني, سنصل الى نتائج مرضية في وقت قريب”.

وتم التركيز في هذا البرنامج على القطاعات التي لديها احتكاك مباشر مع الجمهور, على غرار التربية الوطنية, التعليم العالي والتكوين المهني, إلى جانب الداخلية والسياحة والشؤون الدينية.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟