تاريخ النشر: 22 أكتوبر 2020

المصدر:
الناحية العسكرية الرابعة: يوم دراسي بعنوان نشاط وتنظيم منطقة الجنوب الشرقي
موضوع يهمك
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
مصالح الأمن يطيح بعصابة دولية
آخر الأخبار

في إطار تنفيذ البرنامج الرزنامي المتضمن في التوجيهة السنوية لتحضير هياكل مديرية الإيصال والإعلام والتوجيه لأركان الجيش الوطني الشعبي، بعنوان سنة التحضير القتالي 2020-2021، نظمت المديرية الجهوية للإيصال والإعلام والتوجيه/ن ع4، يوم 21 أكتوبر 2020، بالنادي الجهوي للجيش الوطني الشعبي، يوما دراسيا تحت عنوان “نشاط وتنظيم منطقة الجنوب الشرقي من 1956 إلى 1962″، من تنشيط أساتذة في تاريخ الجزائر، قدموا من مختلف جامعات الوطن.
أشرف السيد اللواء براكني محمد الطيب، نائب قائد الناحية العسكرية الرابعة، على افتتاح أشغال هذا اليوم الدراسي، باسم السيد اللواء قائد الناحية العسكرية الرابعة، بحضور المديرين الجهويين ورؤساء المكاتب وخلايا الأركان، ضباط وممثلي الإيصال والإعلام والتوجيه بوحدات الناحية العسكرية الرابعة، وكذا ممثلي وسائل الإعلام العمومية.
وفي كلمته الافتتاحية أكد السيد اللواء نائب قائد الناحية العسكرية الرابعة على أن “إن الأهمية التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لمادة التاريخ الوطني، وإدراجه ضمن البرامج لمختلف الهياكل والمؤسسات التكوينية للجيش الوطني الشعبي، نابعة من إدراكها بأن تكوين رجال المستقبل، يمر حتما عبر تكوين جيل متشبع بالقيم الوطنية عارف لتاريخ بلاده ومطلع على تفاصيله وأبطاله، وفي هذا الإطار يتم تنظيم مثل هذه التظاهرات والندوات التاريخية ، للوقوف على المحطات التاريخية المهمة في تاريخ منطقة الجنوب الشرقي الجزائري خاصة، وتاريخ بلادنا وثورتنا المجيدة عامة”.
استُهلت أشغال اليوم الدراسي بعرض شريط وثائقي حول تاريخ منطقة الجنوب الشرقي ومساهمتها في الثورة التحريرية ليتم بعد ذلك الشروع في المداخلة الأولى، بعنوان “دور منطقة الجنوب الشرقي في التسليح خلال الثورة”، من تنشيط الدكتور محمد السعيد عقيب، أستاذ التاريخ بجامعة الوادي.
المحاضرة الثانية كانت بعنوان “الثورة في منطقة الجنوب الشرقي” للجزائر من خلال بعض الوثائق والكتابات المحلية”،من إلقاء الدكتور محمد السعيد بوبكر، أستاذ التاريخ بجامعة غرداية.
آخر محاضرة كانت تحمل عنوان “دور منطقة ورقلة في تموين الثورة بالسلاح” والتي نشطها الدكتور لخضر عواريب، أستاذ التاريخ بجامعة ورقلة.
بعد سلسلة من المناقشات والاستفسارات التي أثارها إطارات الإيصال والإعلام والتوجيه والتي كُللت بإجابات وافية من الأساتذة تم الإعلان عن الاختتام الرسمي لأشغال هذا اليوم الدراسي.

إقرأ ايضا

لا توجد تعليقات حتى الآن، لماذا لا تكتب واحد؟

الأكثر قراءة